وزير دفاع طالبان ينتقد سلوك بعض القادة والمقاتلين ويأمر بإبعادهم عن صفوف الحركة

عناصر من حركة طالبان
عناصر من حركة طالبان © رويترز

وجه وزير دفاع أفغانستان الجديد المنتمي لحركة طالبان انتقادا لسوء سلوك بعض القادة والمقاتلين عقب انتصار الحركة على الحكومة المدعومة من الغرب في أفغانستان الشهر الماضي قائلا إنه لن يتم التغاضي عن هذه الانتهاكات.

إعلان

وقال الملا محمد يعقوب في رسالة صوتية إنه سُمح لبعض "الفجرة والجنود السابقين سيئي السمعة" بالانضمام إلى وحدات طالبان حيث ارتكبوا سلسلة من الانتهاكات العنيفة في بعض الأحيان.

وأضاف "نأمركم بإبعادهم عن صفوفكم وإلا سيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضدكم. لا نريد مثل هؤلاء الناس في صفوفنا". وتؤكد هذه الرسالة من أحد كبار وزراء طالبان المشاكل التي يواجهها أحيانا حكام أفغانستان الجدد في السيطرة على القوات المقاتلة خلال مرحلة الانتقال من التمرد إلى الحكم في زمن السلم.

وشكا بعض سكان كابول من تعرضهم لمعاملة مهينة على أيدي مقاتلي طالبان الذين ظهروا في شوارع العاصمة، وغالبا يكونوا قادمين من مناطق أخرى وغير معتادين على المدن الكبيرة.

كما وردت أنباء أيضا عن ملاحقات لأعضاء في الحكومة السابقة والجيش وناشطي المجتمع المدني، على الرغم من تعهد طالبان بالعفو عنهم.

وقال يعقوب إن هناك أنباء عن حالات فردية تتعلق بعمليات إعدام خارج سلطة القضاء، وكرر أنه لن يتم التهاون مع مثل هذه الأفعال.

وأضاف "كما تعلمون جميعا، فإنه بموجب العفو العام المعلن في أفغانستان لا يملك أي مجاهد الحق في الثأر من أحد".

ولم يتضح على وجه الدقة أي وقائع كان يشير لها، ولا ما دفعه لتسجيل هذا الرسالة المنشورة على حسابات طالبان على تويتر ونُشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووردت أنباء عن توتر داخل الحركة بين قادة الحرب المتشددين والزعماء السياسيين الذين يميلون أكثر للتوافق مع الحكومات خارج أفغانستان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم