عضو في وفد مجلس الشيوخ الفرنسي يصف تايوان بـ"الدولة" خلال زيارته للجزيرة

البرلماني الفرنسي آلان ريشار الذي يترأس وفدا من مجلس الشيوخ يزور تايوان
البرلماني الفرنسي آلان ريشار الذي يترأس وفدا من مجلس الشيوخ يزور تايوان © رويترز

وصف البرلماني الفرنسي آلان ريشار الذي يترأس حاليا وفدا من مجلس الشيوخ يزور تايوان الخميس 10/07 الجزيرة بأنها "دولة" في خطوة يمكن أن تثير غضب بكين. 

إعلان

وفي نهاية كلمة مقتضبة بعدما تلقى وسام شرف من رئيسة تايوان تساي إينغ وين، اشاد ريشار بمكتب تمثيل تايوان في باريس الذي يقوم "بعمل جيد جدا في تمثيل دولتكم". وكان وزير الدفاع الفرنسي الأسبق وصل إلى تايبيه الأربعاء مع ثلاثة من زملائه في البرلمان في زيارة تستغرق خمسة أيام على الرغم من تحذيرات بكين.  وعلى غرار معظم دول العالم تعترف فرنسا رسميا بالصين التي تعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

وتحاول بكين إبقاء تايبيه في عزلة دبلوماسية وتعارض أي إشارة إلى تايوان كدولة. وقد عزز النظام الشيوعي ضغوطه منذ انتخاب تساي في 2016 ويحاول بقوة ردع أي زيارات رسمية للجزيرة.  وحذرت السفارة الصينية في باريس على موقعها الإلكتروني، من أن زيارة أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي ستضر بالمصالح الصينية والعلاقات الفرنسية الصينية و "صورة فرنسا". 

ووجه السفير الصيني في فرنسا في شباط/فبراير الماضي رسالة إلى ريشار تحذره من أن زيارة تايوان "ستشكل انتهاكا واضحا لمبدأ صين واحدة وترسل إشارة خاطئة إلى القوى المؤيدة للاستقلال في تايوان". من جهتها، أشادت وزارة الخارجية التايوانية بالزيارة ووصفتها بأنها "رمز لإصرار تايوان وفرنسا كشريكتين ديموقراطيتين على الدفاع عن قيم الحرية والديموقراطية".

وقالت تساي الخميس "تأثرنا بشدة لأن السناتور ريشار لم يخضع لترهيب الضغوط (...) للقيام بزيارته الثالثة إلى تايوان".  ورحبت بالقرار الذي أقره مجلس الشيوخ الفرنسي في أيار/مايو ويدعو إلى مشاركة تايوان في منظمات الأمم المتحدة.  وريشار رئيس مجموعة صداقة تايوان في مجلس الشيوخ زار الجزيرة في 2015 و2018. 

وصفت بكين زيارة رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ميلوس فيسترسيل لتايوان العام الماضي بأنها "استفزاز" ووعدت بأنها "ستكلفه ثمنا باهظا". وأكدت وزارة الدفاع التايوانية الأربعاء أن التوتر بين الجزيرة والصين بلغ أعلى مستوياته منذ أربعين عاما بعد توغل عدد قياسي من الطائرات المقاتلة الصينية بلغ 150 طائرة مقاتلة صينية في منطقة الدفاع الجوي لتايوان خلال بضعة أيام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم