رئيس الوزراء الياباني الجديد يرسل قربانا إلى نصب ياسوكوني المثير للجدل

فوميو كيشيدا رئيس الوزراء الياباني
فوميو كيشيدا رئيس الوزراء الياباني © رويترز

أرسل رئيس الوزراء المنتخب حديثا فوميو كيشيدا يوم الأحد 17 أكتوبر 2021 قرباناً إلى نصب ياسوكوني في طوكيو، وهو موقع مثير للجدل لأنه يرمز بالنسبة لكثيرين إلى ماضي اليابان الحربي.

إعلان

وقالت متحدثة باسم النصب لوكالة فرانس برس إن فوميو كيشيدا أرسل قربان شجرة "ماساكاكي" كرئيس للوزراء بمناسبة مهرجان النصب الذي يتم الاحتفال به في الربيع والخريف.

ويكرم نصب ياسوكوني ذكرى 2,5 مليون جندي قضوا في الحروب التي شنتها اليابان منذ نهاية القرن التاسع عشر حتى عام 1945، بمن فيهم ضباط وساسة يابانيين كبار أدينوا بارتكاب جرائم حرب من قبل الحلفاء بعد الحرب العالمية الثانية.

ويثير احترام هذا الموقع من قبل القادة السياسيين اليابانيين المعاصرين غضب بكين وسيول، إذ خضعت الصين وشبه الجزيرة الكورية للاحتلال الياباني خلال النصف الأول من القرن العشرين.

وكان رئيس الوزراء الياباني السابق يوشيهيدي سوغا قد زار الضريح الأحد، وفق ما ذكرت متحدثة، وبث التلفزيون الياباني صورا لزيارته.

وتجنب سوغا زيارة الضريح بعد 2012، عندما أصبح المتحدث باسم حكومة شينزو آبي، ولم يرسل قرابين إلا عندما أصبح رئيساً للوزراء في عام 2020.

شينزو آبي هو آخر رئيس للوزراء زار الضريح شخصيا أثناء توليه مهامه في 2013.

وقد أثارت زيارته ضجة في بكين وسيول كما انتقدتها واشنطن أيضا، وهي حليف كبير لليابان.

نقلت وكالة الأنباء "كيودو" نقلا عن مصادر مقربة من  كيشيدا، الذي أصبح رئيساً لوزراء اليابان في 4 تشرين الأول/أكتوبر، أنه لا ينوي زيارة الضريح خلال مهرجان الخريف الذي يبدأ الاثنين ويستمر يومين.

لكن وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أعربت الأحد عن "خيبة أملها العميقة" لقراره إرسال قربان.

وقالت في بيان نقلته وكالة يونهاب للأنباء إن كوريا الجنوبية تحث القادة اليابانيين على "مواجهة التاريخ والتعبير من خلال الأفعال عن الاستكشاف المتواضع للذات والتأمل الفعال في التاريخ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم