الصين ستزيد إنتاجها من الفحم بنحو 6% لمواجهة انقطاع التيار الكهربائي

في مدينة شنيانغ الصينية
في مدينة شنيانغ الصينية © رويترز

أعلنت السلطات الصينية أن البلد أصبح جاهزًا لزيادة انتاج الفحم بنحو 6% في مواجهة انقطاع التيار الكهربائي حتّى مع بلوغ الانتاج اليومي للفحم أعلى مستوياته.

إعلان

وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في بيان الاثنين إن 153 منجمًا سُمح لها منذ الشهر الماضي بزيادة طاقتها الانتاجية بمقدار 220 مليون طنّ سنويًا، ما سيزيد بنسبة 5,7% من انتاج الفحم بعد أن وصل الانتاج الإجمالي في الصين إلى 3,84 مليار طنّ العام المنصرم، علمًا أن الصين هي أكبر منتج للفحم عالميًا وأكثر دولة ملوّثة في الوقت عينه.

وأوضحت اللجنة أن هذه الخطوة اتُخذت من أجل "ضمان توفير الفحم خلال الشتاء والربيع المقبل"، مضيفة أن  من المتوقع أن يزداد الانتاج من هذه المناجم بمقدار خمسين مليون طنّ في الربع الحالي من السنة.  ولفتت اللجنة أيضًَا إلى أن الانتاج اليومي من الفحم وصل "مؤخرًا" إلى رقم قياسي هو 11,5 مليون طن، علمًا أن الرئيس الصيني شي جينبينغ وعد بأن بلده سيخفف من الانبعاثات الملوثة بحلول العام 2030.

يوفّر الفحم - وهو مصدر شديد التلويث - نحو 60% من إنتاج الكهرباء في الصين.   وواجهت الصين في الأسابيع الأخيرة انقطاعًا في الكهرباء عطّل الانتاج الصناعي في عدّة مناطق وقيل إن أسبابه متعلقة بانتعاش الدورة الاقتصادية العالمية التي تضغط على المعامل في الصين، بالإضافة إلى قيود الانتاج المفروضة للمحافظة على المناخ وتنظيم أسعار الكهرباء. 

وأعلنت الحكومة مؤخرًا تحريرًا جزئيًا لأسعار الكهرباء المُباعة للصناعيين. وفيما سيقام مؤتمر الأطراف كوب26 في غلاسكو الشهر المقبل، وعد الرئيس شي جينبينغ في منتصف أيلول/سبتمبر أن بلاده لن تبني محطات طاقة جديدة تعمل بالفحم في الخارج.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم