طالبان تقطع رأس لاعبة منتخب الكرة الطائرة في العاصمة الأفغانية كابول

لاعبة كرة الطائرة الأفغانية، محجبين حكيمي
لاعبة كرة الطائرة الأفغانية، محجبين حكيمي © تويتر

أعلنت وسائل إعلام أن حركة طالبان قطعت رأس الرياضية الأفغانية، محجبين حكيمي، في فريق كرة الطائرة النسائية، وهي مأساة إنسانية تعيد إلى الأذهان انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

إعلان

وقالت مدربة الفريق، ثريا أفضالي، لصحيفة "إندبندنت فارسي" إن محجبين حكيمي، إحدى أفضل لاعبات نادي الطائرة التابع لبلدية كابول، قتلت في العاصمة كابول في وقت سابق من شهر أكتوبر الجاري، إلا أن عائلتها أخفت الأمر بسبب تعرضها للتهديد من قبل طالبان، بحسب تصريحات المدربة.

وأشارت تقارير أخرى نشرت على الإنترنت أن حادثة القتل وقعت في أغسطس الماضي، في الفترة التي استولت فيه الحركة على أفغانستان. إلا ان مركز "بايك" للصحافة الاستقصائية أكد الخبر.

بدورها، أكدت وكالة "آماج نيوز" الأفغانية صحة الأنباء عن وفاة حكيمي، وأشارت في الوقت نفسه إلى أن الادعاءات عن وقوف طالبان وراءها ليست مبررة، موضحة أن الرياضية قتلت وسط ظروف غامضة قبل أسبوع من سقوط كابل في قبضة الحركة.

وقالت لاعبات من الفريق لقناة بي بي سي في شهر سبتمبر إن نحو 30 لاعبة يأملن في الهروب من أفغانستان خوفا على حياتهن فيما تتنقل معظمهن خفية حتى لا تتمكن طالبان من تعقبهن.

وكانت قد أشارت اللاعبة زهرة فياضي، التي انتقلت للعيش في المملكة المتحدة إلى أن إحدى لاعبات الفريق قد قتلت على يد عناصر الحركة دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

ويذكر أن طالبان لا تزال تلاحق لاعبات فريق كرة الطائرة الوطنية لأنهن حققن شهرة واسعة في أفغانستان ولهن تأثير كبير على الرأي العام المحلي بعد تحقيقهن لانتصارات رياضية عديدة ومشاركتهن في برامج وإعلانات تلفزيونية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم