سنغافورة تحظر كتابا يحتوي على رسوم كاريكاتورية للنبي محمد

سنغافورة
سنغافورة © فليكر ( Fabio Achilli)

أعلنت سلطات سنغافورة يوم الاثنين 11/01 حظر كتاب يتناول الرقابة المفروضة على الرسوم الكاريكاتورية التي تعتبر "مهينة" ويحتوي خصوصا على رسوم النبي محمد التي  سبق أن نشرتها صحيفة شارلي إيبدو الهزلية الفرنسية.

إعلان

وأعلنت الهيئة الحكومية المشرفة على الإعلام والمطبوعات "إينفوكوم ميديا ديفيلوبمنت أوثوريتي" حظر بيع الكتاب الذي يحمل عنوان "الخطوط الحمر: الرسوم الكاريكاتورية السياسية ومكافحة الرقابة".

ووصفت الهيئة الكتاب بأنه "مدان" لأنه يحتوي على رسوم النبي التي نشرتها شارلي إيبدو وأثارت تظاهرات حاشدة وأعمال عنف.

وأوضحت أن "رسوم شارلي إيبدو المهينة ظهرت للمرة الأولى العام 2006 واعتبرت إلى حد بعيد غير مسؤولة وعنصرية".

كذلك، اشارت الهيئة إلى أن الكتاب يحتوى على استشهادات مسيئة للمسيحية والهندوسية.

ويتعرض كل من يقوم باستيراد أو بيع أو نسخ مطبوعة تعتبر مدانة لغرامة قدرها خمسة آلاف دولار سنغافوري (3700 دولار أميركي) وعقوبة بالسجن سنة.

وكتاب "الخطوط الحمر" من تأليف شيريان جورج الأستاذ الجامعي المتخصص في حرية التعبير والرقابة وهو من سنغافورة ويقيم حاليا في هونغ كونغ، وسوني ليو مؤلف الأشرطة المصورة المقيم في سنغافورة والحائز عدة جوائز.

وصدر الكتاب في آب/أغسطس عن دار "إم آي تي برس" ويحتوي على مقابلات مع رسامي كاريكاتور  من أنحاء مختلفة من العالم تعرضوا للرقابة.

في العام 2015 ، استهدف اعتداء مجلة شارلي إيبدو التي نشرت رسوم النبي العام 2006، وأدى إلى مقتل 12 شخصا بينهم جميع أفراد هيئة التحرير تقريبا في مقرها في باريس.

وجرت تظاهرات حاشدة في دول الشرق الأوسط وعدد من الدول الآسيوية بعدما دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الحق في نشر رسوم كاريكاتورية تعتبر مسيئة، باسم حرية التعبير.

وتعد سنغافورة التي ينتمي غالبية سكانها إلى الإثنية الصينية، أقلية مسلمة كبيرة. ويعاقب قانونها بشدة على خطاب الكراهية والسلوك الذي يثير النعرات بين المجموعات الدينية أو الإثنية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم