بوتين: أدعو الجيش إلى تطوير طائرات مسيرة باستخدام الذكاء الاصطناعي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين © رويترز

أوصى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء 11/02 بأن يستخدم جيشه جميع التقنيات الحديثة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، لتطوير طائراته المسيرة، وهو سلاح يستخدم بشكل متزايد في دول الاتحاد السوفياتي السابق.

إعلان

خلال اجتماع مع مسؤولين من وزارة الدفاع الروسية، قال بوتين إن ترسانة بلاده تضم "أكثر من ألفي طائرة مسيرة"، وفق ما نقل الموقع الالكتروني للكرملين.

وتابع الرئيس الروسي "يجب العمل على ذلك بشكل أكبر، العمل بشكل مكثف، كما كانت الحال مؤخراً، مع مراعاة بشكل خاص استخدام الذكاء الاصطناعي وأحدث ما توصل إليه عالم التكنولوجيا والعلوم".

ورأى أن الطائرات المسيرة أظهرت خلال النزاعات المسلحة الأخيرة فعاليتها وتهديدها المحتمل لروسيا. وأشار إلى "هجمات الإرهابيين باستخدام مركبات بدون طيار" في سوريا.

قال بوتين "لقد تعلمنا صد هذه الهجمات ونقوم بذلك بشكل فعال" مضيفاً أنه يتعين على الجيش الروسي أن يحرز تقدماً في هذا المجال بناءً على تجربته وما يلاحظه "حوله".

تعمل روسيا على تطوير جيل جديد من الأسلحة التي وصفها بوتين بأنها "لا تقهر"، مثل صواريخ "أفانغارد" التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، لكنها أعلنت بالفعل أنها تصب جهدها على  تطوير الطائرات المسيرة، ولا سيما لجهة صادراتها من الأسلحة.

في السنوات الأخيرة، باعت تركيا وإسرائيل طائرات مسيرة إلى عدة دول في الاتحاد السوفياتي السابق.

أعربت روسيا عن استيائها الأسبوع الماضي من استخدام قوات كييف طائرة مسيّرة هجومية من صنع تركي ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا.

واعتبر الكرملين أن استخدام هذه الأسلحة قد يؤدي إلى "زعزعة استقرار الوضع" على الجبهة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم