"بقعة سوداء" وسط المحيط الهادئ تظهر على خرائط غوغل وتعزز نظريات المؤامرة

جزيرة "فوستوك" وسط المحيط الهادي
جزيرة "فوستوك" وسط المحيط الهادي © خرائط غوغل

قال مستخدمون على شبكة "ريديت" الاجتماعية إنهم اكتشفوا جزيرة سوداء مثلثة الشكل غريبة خلال تصفحهم لخرائط غوغل، الأمر الذي ساهم في تعزيز نظريات المؤامرة المزدهرة في أيامنا.

إعلان

ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية في 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 أن الجزيرة على شكل مثلث أسود تقع في وسط المحيط الهادي تسمى "فوستوك"، وهي قطعة أرض بين بولينيزيا الفرنسية وجزر كوك النيوزيلندية. على خرائط غوغل، تظهر الجزيرة كما لو كانت نوعاً من ثقب أسود محاطاً بالرمال.

خلقت هذه الملاحظات ضجة على الشبكات الاجتماعية، فاعتبرها البعض الموقع الحقيقي لما يسمى بـ"المنطقة 51"، أي القاعدة العسكرية الأمريكية السرية الخاضعة لرقابة غوغل، واعتبرها آخرون ممراً إلى بعد زماني ومكاني آخر تماماً كالثقوب السوداء في الفضاء.

غير أن الواقع أقل إثارة بكثير مما تفترض هذه التحليلات. ولا يتعلق الأمر سوى بصورة أقمار صناعية لهذه الجزيرة غير المأهولة بالسكان في جمهورية كيريباتي، وهي أرخبيل يقع في المحيط الهادئ، وهي فريدة من نوعها من حيث غطائها النباتي المكون من نباتات "الحوقم" الغازية التي تخلق كتلة كثيفة ومظلمة عند مشاهدتها من الفضاء.

من المعتاد أن تترك خرائط غوغل أماكن معينة موضع شك أو أن تعمد إلى تمويه بعض المواقع عن قصد كما هو الحال بالنسبة لقصر الإليزيه الرئاسي في باريس وغيرها من المواقع الحساسة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم