بكين ترى "تلاعبا" في تقرير أميركي حول ترساناتها النووية

الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ
الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ © أ ف ب

رأت الصين يوم الخميس 04 نوفمبر 2021 "تلاعبا" من قبل الولايات المتحدة بعد نشر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تقريرا يشير إلى تسارع أكبر من المتوقع للبرنامج النووي الصيني.

إعلان

 وقدّر البنتاغون الأربعاء أن بكين يمكنها بالفعل إطلاق صواريخ باليستية مسلحة برؤوس حربية نووية من البر والبحر والجو.

وذكر تقرير البنتاغون السنوي عن قدرات الصين العسكرية أن الدولة الآسيوية العملاقة قد تمتلك "700 رأس نووي بحلول العام 2027".

 وجاء في الوثيقة أنه "من المرجح أن تسعى بكين للحصول على ألف رأس نووي على الأقل بحلول العام 2030 وهو أعلى من المعدل والحجم المقدرين في عام 2020".

وردًّا على التقرير، اتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وبلين واشنطن بمحاولة "التركيز" على فرضية التهديد الصيني. وقال "إن التقرير الذي نشره البنتاغون، مثل التقارير السابقة، يتجاهل الحقائق وهو مليء بالأحكام المسبقة"، متهما واشنطن بالـ"تلاعب".

وحتى مع ألف رأس نووي، لن توازي الترسانة الصينية حجمًا ترسانة الولايات المتحدة وروسيا اللتان تمتلكان معًا أكثر من 90% من الأسلحة النووية العالمية. فواشنطن تمتلك 5500 رأس نووي فيما تمتلك روسيا 6255، بحسب تقديرات المعهد الدولي لبحوث السلام في ستوكهولم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم