الأمم المتحدة تتجاهل "طالبان" وتوزع رواتب لـ 23500 موظف بقطاع الصحة الأفغاني

في مستشفى أنديرا غاندي بالعاصمة الأفغانية كابول
في مستشفى أنديرا غاندي بالعاصمة الأفغانية كابول © رويترز

وزعت الأمم المتحدة مرتبات على حوالي 23500 موظف بقطاع الصحة الأفغاني بلغت قيمتها قرابة ثمانية ملايين دولار خلال الشهر الماضي متجاوزة بذلك وزارة الصحة التي تديرها حركة طالبان في اختبار لضخ سيولة يحتاج إليها بشدة الاقتصاد المتردي في أفغانستان.

إعلان

فقد تعاون برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الصندوق العالمي العاملة في المساعدات الصحية لإحياء برنامج كان البنك الدولي يموله حتى أوقف مساعداته عندما أطاحت طالبان بالحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب في أغسطس آب. وتكافح الأمم المتحدة لضخ أموال في أفغانستان للمساعدة في توصيل مساعدات إنسانية لملايين على شفا المجاعة والحيلولة دون انهيار الاقتصاد والخدمات الصحية والتعليمية.

وقالت كاني ويناراجا المديرة الإقليمية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في آسيا والمحيط الهادي لرويترز "الصندوق العالمي تحمل المخاطرة المالية وتحملنا نحن مخاطر التنفيذ لصرف هذه الدفعات". وقدم الصندوق العالمي 15 مليون دولار صُرف منها قرابة ثمانية ملايين على المرتبات وتم إنفاق قدر كبير من المتبقي على معدات طبية أساسية وأدوية ضرورية وإمدادات. واستطاع البرنامج تدبير دخول الأموال إلى البلاد وتوزيع المرتبات على العاملين في 31 إقليما من أقاليم أفغانستان البالغ عددها 34 إقليما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم