ماركس ولينين وهو تشي مينه يجتمعون جنوب الهند لحضور حفلة زفاف صديقهم إنجلز!

لينين وإنجلز وماركس
لينين وإنجلز وماركس © فليكر (Fredrik Rubensson)

اجتمع ماركس ولينين وهو تشي مينه في جنوب الهند نهاية الأسبوع الفائت لحضور حفلة زفاف صديقهم إنجلز.

إعلان

لكن اي ألماني أو روسي أو فيتنامي لم يكن موجوداً في المناسبة السعيدة، بل هي ببساطة أسماء أعضاء في الحزب الشيوعي في ولاية كيرالا الهندية. وأوضحت صحيفة "ماثروبومي" المحلية بأن إنجلز ولينين شقيقان، في حين أن ماركس وهو تشي مينه ابنا ناشط في الحزب المحلي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرجال الأربعة أعضاء ناشطون في الحزب الشيوعي، لكن ماركس حضر خصيصاً من مدينة دبي ذات الاقتصاد الحرّ الذي يستقطب الرساميل ليحضر في 14 تشرين الثاني/نوفمبر حفلة الزفاف في أثيرابيلي.

ولا تزال ولاية كيرال ميّالة إلى المطرقة والمنجل، إذ تولى فيها الحزب الشيوعي السلطة المحلية معظم العقود الستة الماضية، وتكثر فيها الأسماء المستوحاة من الشخصيات الشيوعية كستالين وتروتسكي.

وكانت الهند قريبة سياسياً من الاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة ولذلك تنتشر فيها الأسماء الروسية، وخصوصاً في مناطقها الجنوبية، ومنها مثلاً "برافدا"، وهو اسم الصحيفة السوفياتية الحكومية.

ويتولى رئاسة الوزراء راهناً في ولاية تاميل نادو الواقعة شرق ولاية كيرالا  م. ك. ستالين ، الذي أطلق عليه والده هذا الاسم تيمناً بالديكتاتور السوفياتي قبل أيام قليلة من وفاته في روسيا. وأقيمت في تلك الولاية في حزيران/يونيو الفائت حفلة زفاف رجل اسمه "اشتراكية"، بحضور أشقائه "شيوعية" و"لينينية" و"ماركسية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم