اختفاء لاعبة تنس صينية بعد اتهامها علناً نائب رئيس الوزراء السابق بالاغتصاب

لاعبة التنس الصينية بنغ شواي
لاعبة التنس الصينية بنغ شواي © رويترز

اختفت لاعبة التنس الصينية بنغ شواي منذ عشرة أيام بعد أن اتهمت علناً نائب رئيس الوزراء الصيني السابق باغتصابها، في قضية أثارت الجدل في الصين.

إعلان

ذكرت صحيفة الغارديان في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 أن اللاعبة الفائزة ببطولة رولان غاروس الفرنسية عام 2014 كانت قد قدمت شهادة على شبكة التواصل الاجتماعي الصينية "ويبو" قالت فيها إنها تعرضت للاغتصاب من قبل تشانغ جاولي، نائب رئيس الوزراء الصيني السابق، في منزله قبل ثلاث سنوات.

وكتبت "كنت خائفة جداً بعد ظهر ذلك اليوم، رفضت في البداية. لم أستطع التوقف عن البكاء. بدافع الخوف والارتباك، استسلمت أخيراً ومارسنا الجنس".

وسرعان ما أشعلت وسائل التواصل بهذه الشهادة وتم تناقلها كالنار في الهشيم فيما حاولت بكين محو الرسائل عن الشبكة... ثم اختفت شواي.

وأعرب اتحاد لاعبات التنس واتحاد لاعبي التنس المحترفين عن قلقهما واستيائهما من اختفاء اللاعبة، كما عبر لاعبون محترفون بينهم الصربي نوفاك ديوكوفيتش واليابانية نعومي أوساكا عن الدهشة من هذه الأخبار.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تختفي فيها شخصيات صينية بعد انتقاد سياسات حكومة الرئيس شي جين بينغ أو شجب تصرفات أحد أفراد نظامه.

ويأتي اختفاء بنغ شواي بعد اختفاء الممثلة فان بينغ بينغ في عام 2018 ورئيس الإنتربول هونغوي منغ في عام 2019 والملياردير جاك ما في عام 2020، الذين عادوا جميعاً إلى الظهور بعد بضعة أسابيع أو أشهر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم