نشر صور لبينغ شواي على الانترنت والضغوط تتزايد على الصين بشأن مصير اللاعبة

بينغ شواي لاعبة التنس الصينية المختفية
بينغ شواي لاعبة التنس الصينية المختفية © رويترز

نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور للاعبة كرة المضرب الصينية بينغ شواي مبتسمة، في وقت ازدادت الضغوط الدولية على الصين للحصول على معلومات حول مصير الرياضية.

إعلان

ولم تظهر بينغ شواي (35 عامًا) المصنفة أولى عالميًا سابقًا في فئة الزوجي والنجمة في بلدها، منذ كشفت أن مسؤولا سابقًا في الحزب الشيوعي يكبرها بأربعين عامًا أرغمها على علاقات جنسية وعلى أن تكون عشيقته.

وكانت هذه المعلومات نشرت مطلع تشرين الثاني/نوفمبر على حساب اللاعبة الرسمي على شبكة ويبو الصينية للتواصل الاجتماعي قبل أن تحذفها الرقابة سريعًا.

ومنذ ذلك الحين ثمة تساؤلات حول مصير بينغ شواي. ونُشرت مساء الجمعة أربع صور للاعبة عبر حساب @shen_shiwei في خدمة تويتر الذي صنفته "إعلام مرتبط بالدولة الصينية".

وتظهر صورة اللاعبة مبتسمة حاملة قطة في منزلها على ما يبدو وفي الخلفية دمى قماشية وكأس رياضية والعلم الصيني.

أما الصورة الثانية فهي سيلفي للرياضية مع تمثال صغير من فيلم كونغ فو باندا التحريكي للأطفال. ويظهر في الخلفية إطار مع صورة "ويني ذي بو" الشخصية الشهيرة في قصص الأطفال والتي غالبًا ما تخضع للرقابة على الإنترنت في الصين، إذ يقول النقاد إن الزعيم الصيني شي جينبينغ يشبه الشخصية.

وجاء على حساب تويتر الذي نشر الصور، باللغة الانكليزية أن اللاعبة بثت هذه الصور بنفسها لتتمنى "عطلة نهاية أسبوع سعيدة" لمتابعيها.

وأظهرت صورة ملتقطة على شاشة أن الأمر يتعلق بحساب بينغ شواي الشخصي على شبكة "ويي تشات" للتواصل الاجتماعي المنتشرة جدًا في الصين.

- "حرة في منزلها" -  

وتظهر عبارة "اليوم" بلغة ماندارن إلى جانب الصور التي زعم انها نشرت على حساب اللاعبة ويحمل اسم "بينغ شواي 2".

وتعذّر على وكالة فرانس برس التحقق من أن الحساب هذا على "ويي تشات" عائد فعلا إلى بينغ شواي وأن الرياضية بثت بنفسها هذه الصور.

ولم تتلق وكالة فرانس برس أي جواب من حساب تويتر الذي أعاد نشر هذه الصور علنًا.

ولا يمكن الوصول إلى موقع تويتر في الصين، ووحدهم أشخاص يحظون ببرمجية خاصة مثل شبكة خصوصية افتراضية (في بي ان) يمكنهم الوصول إلى هذه الخدمة.

إلا ان الكثير من الدبلوماسيين الصينيين ووسائل الإعلام الرسمية فتحت حسابات على تويتر في السنوات الأخيرة للدفاع بشراسة أحيانًا عن وجهة النظر الصينية.

ومن هؤلاء هو شيجين رئيس تحرير صحيفة "غلوبال تايمز" القومية التوجه الذي كتب في تغريدة بالانكليزية السبت "لدي تأكيد من مصادري الخاصة أن هذه الصورة جديدة لبينغ شواي". وأضاف "في الأيام الأخيرة عادت إلى منزلها وتعيش بحرية ولا تريد أن يزعجها أحد" موضحًا أن بينغ شواي "ستظهر إلى العلن قريبًا".

وكان هو كتب الجمعة "أنا على قناعة أن التكهنات الخاطئة (حول مصير بينغ شواي) ستكذب". إلا انه لم يشر إلى هذه القضية عبر شبكة "ويبو "الصينية الموازية لتويتر في الصين.

- "عملية إخراج" -

وأعربت دول عدة من بينها الولايات المتحدة الجمعة عن "قلقها" حيال مصير اللاعبة. قالت جنيفر بساكي المسؤولة عن شؤون التواصل في البيت الابيض إن إدارة الرئيس جو بايدن تريد من الصين "تقديم دليل مستقل يمكن التحقق منه" عن مكان بينغ.

وطلبت الأمم المتحدة أدلة على سلامة اللاعبة فيما انتشر وسم #WhereisPengShuai مثل النار في الهشيم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي مقابلة مع محطة "سي ان ان" الخميس، هدد رئيس رابطة اللاعبات المحترفات "دبليو تي أيه" ستيف سايمن الصين بسحب البطولات النسائية المقامة في الصين إذا لم توضح بكين الوضع.

وبعد أسبوعين على اتهامات بينغ شواي، كشف التلفزيون الصيني العام "س جي تي ان" الأربعاء صورة ملتقطة عن شاشة تظهر رسالة إلكترونية نسبت إلى بينغ شواي.

وذكرت المحطة التي تبث بالانكليزية أن اللاعبة الصينية أرسلتها شخصيًا إلى إدارة رابطة اللاعبات المحترفات. وأعرب سايمن عبر "سي ان ان" عن تشكيكه في صحة هذه الرسالة التي قالت بطلة كرة المضرب فيها ان اتهاماتها لتشانغ غاولي "خاطئة". وقال سايمن "لا أظن أبدًا أن هذه هي الحقيقة" واصفًا الرسالة الالكترونية بأنها "عملية إخراج". وأضاف "لا نعرف ما إذا كانت أرغمت على كتابتها وما إذا قام أحدهم بكتابتها نيابة عنها (...) لكن طالما لم نتحدث إليها شخصيًا لن يطمئن لنا بال".

وتخضع قضية بينغ شواي للرقابة في الصين وقد تعذر التحقق من الرسالة الأساسية التي بثت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بشكل مستقل.

ولم يعلق نائب رئيس الوزراء لسابق تشانغ غاولي الذي كان من 2013 إلى 2018 من بين أكثر سبعة سياسيين نفوذًا في الصين، علنًا على اتهامات بينغ شواي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم