لوكاشينكو ‭:‬ نطالب الاتحاد الأوروبي باستقبال ألفي مهاجر من العالقين على الحدود

الحدود البيلاروسية والبولندية حيث أزمة المهاجرين
الحدود البيلاروسية والبولندية حيث أزمة المهاجرين © رويترز

قال رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو يوم الاثنين 11/22 إن بلاده لا تسعى لمواجهة مع بولندا لكنها تريد أن يستقبل الاتحاد الأوروبي ألفين من العالقين على حدودها.

إعلان

جاء ذلك بعد أن حذرت بولندا من أن التوترات بسبب المهاجرين يمكن أن تشتعل. ويتهم الاتحاد الأوروبي روسيا البيضاء باستقدام آلاف الأشخاص جوا من الشرق الأوسط ودفعهم إلى العبور إلى أراضيه عبر بولندا وليتوانيا ولاتفيا ردا على عقوبات أوروبية. وتنفي مينسك افتعال أزمة.

وحذر رئيس وزراء بولندا ماتيوس مورافيسكي أمس الأحد من أن أزمة المهاجرين على حدود روسيا البيضاء يمكن أن تكون مقدمة "لشيء أسوأ"، وقال حرس الحدود البولندي إن روسيا البيضاء ما زالت تنقل مهاجرين إلى المنطقة. ونقلت وكالة أنباء بيلتا الرسمية قول لوكاشينكو إنه لا يريد تصعيد الأمور.

وقال "نحتاج إلى أن نصل إلى البولنديين، إلى كل بولندي، وأن نبين لهم أننا لسنا همجا وأننا لا نريد المواجهة. نحن لسنا في حاجة إليها. لأننا نفهم أننا إذا ذهبنا بعيدا فلا يمكن تجنب الحرب".

وهددت بولندا بوقف خط للقطارات بين البلدين إذا لم يتحسن الموقف ونُسب إلى لوكاشينكو القول إن هذا التهديد يمكن أن يأتي بأثر عكسي.

ويوم الخميس رفضت المفوضية الأوروبية وألمانيا علنا اقتراحا قدمته روسيا البيضاء في نفس اليوم بأن تستقبل دول الاتحاد ألفين من المهاجرين العالقين حاليا في أراضيها. لكن بيلتا نقلت قول لوكاشينكو يوم الاثنين إنه لا يجد مفرا من أن تستقبل ألمانيا بعض المهاجرين واشتكى من أن التكتل يتحاشى الاتصال مع مينسك حول الموضوع.

وأيضا تقضي خطة وضعتها روسيا البيضاء بأن تعيد نحو خمسة آلاف مهاجر آخرين إلى بلادهم. وأعيد نحو 400 عراقي إلى بلادهم في الأسبوع الماضي في أول إجراء من نوعه منذ بدء الأزمة في أغسطس آب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم