أول مدينة عائمة في التاريخ سترى النور عام 2025 قبالة سواحل كوريا الجنوبية

رسم افتراضي لما يمكن أن تكون عليه المدن العائمة في المستقبل
رسم افتراضي لما يمكن أن تكون عليه المدن العائمة في المستقبل © ويكيبيديا

ستستضيف كوريا الجنوبية بناء نموذج أولي لأول "مدينة عائمة" مقاومة للأعاصير في التاريخ سيتم بناؤها قبالة مدينة بوسان الساحلية جنوب البلاد.

إعلان

بحسب موقع Business Insider في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 فإنا المدينة تعتبر جزءاً من مشروع طموح تموله الأمم المتحدة جزئياً باسم Oceanix city تم كشف اللثام عنه في عام 2019.

ولذا، اجتمعت مجموعة من البنائين والمهندسين والمعماريين في كوريا الجنوبية لمناقشة المشروع وبناء مدينة عائمة قادرة على تحمل الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات وأمواج التسونامي والأعاصير المدمرة.

وتم قبول المشروع المدعوم من الأمم المتحدة من قبل مدينة بوسان والتي تمتلك تاسع أهم ميناء في العالم والأكثر أهمية في البلاد وهي أيضاً ثاني أكبر مدينة في كوريا الجنوبية من حيث عدد السكان بعد العاصمة سول. وقد تم اختيار الموقع من قبل مصممي المشروع وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لأن بوسان مهددة بارتفاع مستوى سطح البحر.

وقالت المؤسسة المشاركة في Oceanix city إتاي مادامومبي أن اختيار بوسان يمكن أن يكون مفيداً لجميع المدن الساحلية في جميع أنحاء العالم وجميع المجتمعات الساحلية التي تواجه تحدي ارتفاع مستويات سطح البحر.

وستتكون المدينة العائمة من منصات سداسية طافية فوق الماء مبينة من مواد مقاومة بطبيعة الحال للعوامل الجوية مع تعزيز أرصفتها البحرية بجص أقوى بمرتين إلى ثلاث مرات أقوى من الخرسانة العادية، وذلك بهدف تطوير فضاء مستقل ينتج طعامه وطاقته ومياهه العذبة.

ومن المقرر عقد اجتماع ثان لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في نيسان/أبريل 2022 لإنجاز المشروع الذي قدرت تكلفته النهائية بـ200 مليون دولار.

وبحسب مادامومبي: "في المجموع، سيستغرق الأمر ثلاث سنوات. لذلك نتوقع أنه بحلول عام 2025 سنرى هذا النموذج الأولي في الماء".

تأثرت مدينة بوسان بشدة بإعصار "تشابا" عام 2016 وإعصار "كونغ-ري" عام 2018، ويتوقع علماء أنها ستفقد غالبية أحياءها السكنية شيئاً فشيئاً خلال السنوات المقبلة بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم