في نيودلهي: بوتين ومودي يبحثان الاثنين ملفي الطاقة والدفاع

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي © أ ف ب

أعلن الكرملين يوم الجمعة 12/03 أن ملفي الطاقة والدفاع سيطغيان على المحادثات المرتقبة الاثنين في نيودلهي بين رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

إعلان

ستكون هذه الزيارة الأولى لبوتين الى الخارج منذ بدء الوباء باستثناء قمة في سويسرا في حزيران/يونيو مع نظيره الأميركي جو بايدن.

وقال مستشار الكرملين يوري أوشاكوف للصحافيين "نعلق الكثير من الأهمية على تعزيز علاقاتنا مع الهند" الشريك "الاستراتيجي المميز".

وأضاف أن هذا اللقاء- الأول منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بين المسؤولين- يهدف الى تعزيز التعاون في مجالي الطاقة والدفاع لكن بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفيما ينتظر وصول بوتين الى العاصمة الهندية مساء الاثنين، يعقد اجتماع للجنة روسية-هندية حول التعاون العسكري في نيودلهي صباحا بحضور وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ونظيره الهندي كما أوضح أوشاكوف.

هذا اللقاء سيتبعه لقاء بصيغة 2+2 بين وزيري خارجية ودفاع كل من البلدين يسبق أيضا المحادثات بين الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الهندي كما أضاف المتحدث الروسي.

بدأت روسيا هذه السنة تسليم الهند أنظمة دفاع مضادة للطيران من نوع أس-400، رغم استياء واشنطن التي لم تستبعد فرض عقوبات على نيودلهي ردا على ذلك.

وأول وحدة يفترض أن تسلم للهند بحلول نهاية السنة بحسب الجهاز الفدرالي الروسي للتعاون العسكري والتقني.

يفترض ان يزور رئيس عملاق النفط "روزنفت" ايغور سيتشين أيضا الهند على هامش زيارة بوتين للمشاركة في المحادثات حول الطاقة.

وبعد محادثات مع وفديهما، سيلتقي بوتين ومودي على غداء ثنائي كما أضاف أوشاكوف مشيدا بصيغة ملائمة لبحث "المواضيع الحساسة". وأضاف انه سيتم توقيع حوالى عشرة اتفاقات خلال هذه الزيارة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم