ارتفاع حصيلة بركان سيميرو في إندونيسيا إلى 34 قتيلًا

بركان سيميرو
بركان سيميرو AFP - JUNI KRISWANTO

ارتفعت حصيلة ثوران بركان سيميرو المدمّر في إندونيسيا من 22 إلى 34 قتيلًا، وفق ما أعلن المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث عبد المهاري الثلاثاء 07 ديسمبر 2021.

إعلان

وثار بركان سيميرو الإندونيسي في شرق جزيرة جاوة السبت قاذفا رمادا كثيفا وسيلا من الحمم البركانية اجتاحت عدة قرى تقع على منحدراته، ما دفع بآلاف الأشخاص المذعورين إلى الفرار من منازلهم.

وقال عبد المهاري لوكالة فرانس برس إن "الحصيلة الأخيرة التي حصلنا عليها في هذه المرحلة هي مقتل 34 شخصًا وفقدان 17"  بعدما دمر البركان منازل وسيارات، وغطى شوارع بأكملها بطبقة سميكة من الرماد والأوحال.

وأُجلي 3700 شخص تقريبا من المنطقة المتضررة، وفق قوله.

ويعمل رجال الإنقاذ وسط ظروف خطيرة منذ ثوران البركان، بحثا عن مفقودين وجثث في المخلفات البركانية والمباني والسيارات المدمرة.

واستعانت فرق البحث بكلاب مدربة الثلاثاء في عملياتها.

ولا يزال بركان جبل سيميرو ناشطا منذ السبت، مع انفجارات محدودة تجبر عمال الطوارئ وأهالي المنطقة على البقاء متأهبين.

وقعت ثلاثة انفجارات صغيرة الثلاثاء قذف كل منها رمادا بعلو كيلومتر تقريبا في الهواء، وفق السلطات.

ونصح المسؤولون الأهالي بعدم التنقل ضمن دائرة خمسة كيلومترات من فوهة سيميرو، نظرا لنسبة التلوث المرتفعة للهواء في ما يمكن أن يؤثر على الفئات الضعيفة من الناس.

وتقع إندونيسيا عند "حزام النار" في المحيط الهادئ حيث يتسبب التقاء الصفائح القارية في حدوث نشاط زلزالي كبير. ويضم هذا الأرخبيل الواقع في جنوب شرق آسيا ما يقرب من 130 بركانًا نشطًا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم