معاقبة مسؤولين صينيين بسبب تفشي كورونا في مدينة شيان

 الصين خلال الجائحة
الصين خلال الجائحة © فليكر (Gerry Popplestone)

قالت السلطات يوم الجمعة 12/24 إن المسؤولين في مدينة شيان بشمال غرب الصين يواجهون عقوبات إدارية بعد أن أدى تفشي كوفيد-19 إلى فرض العزل العام على سكانها البالغ عددهم 13 مليون نسمة، على الرغم من انخفاض عدد حالات الإصابة الجديدة.

إعلان

وألغيت جميع الرحلات الجوية المحلية من شيان ومعظم رحلات القطارات المنطلقة منها يوم الجمعة 12/24.

ويقول المسؤولون في مدينة شيان إن تفشي المرض يرجع إلى طائرة وصلت من باكستان. وقالت اللجنة المركزية لمتابعة الانضباط في بيان إن 26 شخصا في شيان سيحاسبون "لعدم قيامهم بعمل جيد" في جهود السيطرة على كوفيد-19 والوقاية منه، لكنها لم تحدد العقوبة.

وانخفض عدد الحالات الجديدة المنقولة محليا في المدينة إلى 49 في 23 ديسمبر كانون الأول مقابل 63 في اليوم السابق، وهو أول انخفاض منذ 10 ديسمبر.

ومنذ يوم الخميس، بات من المسموح لكل أسرة في شيان إرسال شخص واحد فقط لشراء المواد الضرورية كل يومين، بينما لا يجوز للآخرين المغادرة ما لم يكن لديهم وظائف أساسية.

وأطلقت شيان عدة حملات لإجراء فحوص جماعية. والصين عازمة على القضاء على أي تفش خاصة مع استعداد بكين لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في فبراير شباط.

وأغلقت الدولة حدودها أمام جميع المسافرين القادمين من دول أخرى تقريبا، وسيتم عزل أولئك القادمين لحضور الألعاب داخل "منطقة مغلقة" يتم فرضها بصرامة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية