كازاخستان: الرئيس يأمر بـ"إطلاق النار بهدف القتل" واعتقال مدير الأمن السابق بتهمة الخيانة

في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان
في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان © رويترز

أعلن جهاز الأمن الوطني في كازاخستان في بيان السبت 08/01 أن رئيسه السابق كريم ماسيموف اعتقل بتهمة الخيانة بعد إقالته في أعقاب أعمال الشغب في البلاد.

إعلان

وقالت "لجنة الأمن الوطنية" إن مديرها السابق اعتقل الخميس بعد بدء تحقيق بتهمة الخيانة العظمى. وأوضح البيان "في 06 كانون الثاني/يناير من العام الجاري فتحت لجنة الأمن الوطنية تحقيقا أوليا بتهمة الخيانة العظمى". وأضاف "في اليوم نفسه أوقف المدير السابق للجنة الأمن الوطنية ك. ك. ماسيموف وأودع مركزا للاعتقال الموقت مع أشخاص آخرين".

وكان كريم كاجيمكانولي ماسيموف حليف الرئيس الكازاخستاني السابق نور سلطان نزارباييف والمقرب منه، أقيل من منصبه كرئيس لمصرف "كي ان بي" خلال الأسبوع الجاري بعد أعمال شغب نجمت عن زيادة في أسعار الغاز. 

وتهز كازاخستان أكبر دولة في آسيا الوسطى حركة احتجاج بدأت الأحد في المقاطعات بعد زيادة أسعار الغاز، ثم امتدت إلى مدن أخرى وخصوصا إلى ألماتي، العاصمة الاقتصادية للبلاد حيث تحولت التظاهرات إلى أعمال شغب أدت إلى سقوط قتلى.

ورفض رئيس البلاد قاسم جومرت توكاييف الجمعة أي إمكانية للتفاوض مع المحتجين وسمح لقوات الأمن بـ"إطلاق النار بهدف القتل" لوضع حد لأعمال الشغب.  وأدت أعمال الشغب التي تخللها تبادل إطلاق نار بأسلحة نارية، إلى سقوط عشرات القتلى وأكثر من ألف جريح بحسب السلطات.  ووصلت وحدة من القوات الروسية ودول أخرى متحالفة مع موسكو الخميس إلى كازاخستان لدعم السلطات عبر حماية المباني الاستراتيجية ومساندة الشرطة.

من جهتها، سمحت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة للموظفين غير الأساسيين في القنصلية الأميركية في ألماتي بمغادرة كازاخستان. وقالت وزارة الخارجية في بيان "وافقت الوزارة على المغادرة الطوعية لموظفي الحكومة الأميركية غير الأساسيين من القنصلية العامة في ألماتي وأفراد عائلات جميع الموظفين" في هذه القنصلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم