سفير أفغانستان في الصين يترك منصبه لعدم تقاضيه مرتّبه لشهور

قادة طالبان
قادة طالبان © رويترز

قال جاويد أحمد قائم سفير أفغانستان لدى الصين على تويتر إنه ترك منصبه في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن ظل شهورا لا يتقاضى راتبه من كابول بعد استيلاء حركة طالبان على السلطة.

إعلان

وأضاف قائم في رسالة تسليم مؤرخة في الأول من يناير كانون الثاني ونُشرت أيضا على تويتر أن دبلوماسيين كثيرين في السفارة غادروا بالفعل وأن كابول لم ترسل لهم رواتبهم منذ أغسطس آب.

وقال عن قراره ترك منصبه "هناك أسباب كثيرة شخصية ومهنية لكني لا أريد أن أذكرها هنا".

وقال قائم في رسالته إنه تم تعيين شخص جديد في السفارة. ولم ترد وزارة الخارجية الأفغانية على الفور على طلب للتعليق على الشخص الذي سيخلف قائم في منصبه.

وأوضحت رسالة قائم أنه حتى الأول من يناير كانون الثاني لم يكن في أحد الحسابات المصرفية للسفارة سوى 100 ألف دولار، بالإضافة إلى مبلغ لم يكشف عنه في حساب آخر. وأدت عودة طالبان المفاجئة للسلطة إلى حالة من الارتباك بين مئات الدبلوماسيين الأفغان في الخارج مع شعورهم بالخوف على عائلاتهم في الوطن وسعيهم الحثيث للحصول على لجوء في الخارج.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم