شركة ألمانية تتفاوض مع "طالبان" لاستثمار 400 مليون يورو في زراعة الحشيش

في مزارع للقنب الهندي في أفغانستان
في مزارع للقنب الهندي في أفغانستان © أ ف ب

كشفت تحقيق صحفي حديث أن شركة ألمانية تتفاوض حالياً مع حركة "طالبان" بشأن إقامة مصنع ضخم لإنتاج القنب الهندي في شمال أفغانستان في استثمار قد يبلغ مئات الملايين من اليوروهات.

إعلان

وقال موقع Cannabis Now أن مدير الشركة التنفيذي فيرنر زيمرمان قال في اتصال معه إن الشركة تتفاوض مع أفغانستان منذ عام 2017 أولاً مع الحكومة السابقة وذلك بعد أن أجاز البرلمان الأفغاني استخدام الحشيش في الطب.

وقال زيمرمان "في تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أنشأنا موقعاً بالقرب من مزار شريف شمال البلاد لإنشاء مختبر لكن الحكومة السابقة التي شكلها الأمريكيون كانت فاسدة للغاية".

في غضون ذلك، استولت حركة طالبان على السلطة في أفغانستان الأمر الذي أجبر شركة CPharm على إعادة موظفيها إلى بلادهم. وتابع زيمرمان: "لقد اضطررت إلى إعادة جميع موظفيي بالطائرة دون أي مساعدة من الحكومة الأمريكية". ومع ذلك، يبدو أن الشركة تعتقد أن لديها فرصة جيدة للتعامل مع طالبان بعد أن فشلت جزئياً مع الحكومة السابقة.

وتابع زيمرمان "الحكومة الجديدة تحبنا كثيراً لأننا صوتهم لنظهر للعالم كيف خانت الحكومة القديمة الجميع". وسوف تلتزم شركة CPharm ببناء "مركز استخراج" لمعالجة الحشيش المزروع في الأراضي المملوكة للمزارعين المحليين وتحويله الأخير إلى كريمات وأدوية. وسيبلغ هذا الاستثمار إلى حوالي 400 مليون يورو.

وأعرب متحدث باسم "طالبان" عن سعادته بهذه الصفقة المستقبلية في الوقت الذي تعيش الحكومة الإسلامية في معزل عن المساعدات الدولية. وقال "كان من المهم بالنسبة لنا أن يستثمروا. هذه هي الطريقة التي يمكن بها للناس العثور على عمل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم