بالفيديو: فنان أفغاني يبكي وهو يشاهد مقاتلي "طالبان" يحرقون آلته الموسيقية في الشارع

مقاتلون من حركة "طالبان" الأفغانية
مقاتلون من حركة "طالبان" الأفغانية © أ ف ب

أظهرت لقطات فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقاتلين من حركة "طالبان" الأفغانية يحرقون آلات موسيقية أمام أعين أصحابها وسط حشد تجمع لحضور المشهد.

إعلان

في مقطع فيديو غير مؤرخ نشر على تويتر، يظهر مقاتلو "طالبان" وهم يحرقون طبولاً وآلة أرغن تخص موسيقياً من مقاطعة باكتيا بأفغانستان.

وفي التسجيل الذي نشره الصحفي عبد الحق عمري، نرى الموسيقي بملابس ممزقة، بما يوحي انه تعرض للضرب، وبشعر قصير، وهي عقوبة على "المخالفات البسيطة"، يبكي وهو مجبر على مشاهدة آلاته تحترق.

ونقل راديو "موسيقى كلاسيكية" البريطاني عن صحافيين أفغان قولهم إن الموسيقي أجبر على أن يقول "أنا حثالة"، أمام حشد من الناس تجمعوا حول الآلات المشتعلة، بينما كان مقاتلو طالبان يضحكون.

وهذا أحدث فيديو يظهر الحملة التي تشنها "طالبان" ضد الموسيقى والفنون في أفغانستان. قبل 20 عاماً، حظرت "طالبان" عندما كانت في السلطة جميع أشكال صناعة الموسيقى غير الغناء الديني.

ومنذ أن استعادت سيطرتها على البلاد قبل أكثر من خمسة أشهر، أعادت فرض حظر على الموسيقى في الأماكن العامة الأمر الذي أدى إلى فرار الموسيقيين الأفغان إلى الخارج.

في أواخر كانون الأول/ديسمبر2021، انتشر مقطع فيديو آخر على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر بعض أشهر الآلات الموسيقية في أفغانستان كالربابة والطبلة والقدمية، يتم تحطيمها بالحجارة من قبل مقاتلي طالبان.

كما انتشرت تقارير تقول إن طالبان أجبرت الموسيقيين على التعهد بأنهم لن يغنوا أو يعزفوا الموسيقى مرة أخرى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم