تجريد ملكة جمال سريلانكية من لقبها بسبب اتهامها المنظمين بالفساد

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية AFP - INTI OCON

أعلن منظمو مسابقة جمالية سريلانكية يوم الأربعاء 9 فبراير 2022 تجريد ملكة الجمال الحالية من لقبها المحلي بعدما زعمت أن الفساد منعها من الفوز بمسابقة عالمية. 

إعلان

وكانت بوشبيكا دي سيلفا قد تصدرت عناوين الصحف العام الماضي بعد تتويجها "ملكة جمال سيدات سريلانكا" في العاصمة كولومبو، عندما خلعت الفائزة السابقة تاجها وقالت إنها فازت بشكل غير عادل.

وفي سلسلة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت دي سيلفا إنها فشلت في الفوز بمسابقة "ملكة جمال العالم للسيدات" في لاس فيغاس الشهر الماضي لأن حكامها تعرضوا لتأثيرات غير مناسبة.

وفازت الأميركية شيلين فورد باللقب العالمي لهذا العام والذي تقتصر المنافسة عليه على النساء المتزوجات.

وقالت الجهة المنظمة للمسابقة في سريلانكا في بيان إن مزاعم دي سيلفا أثرت في "سمعة سريلانكا عالميا". وأشارت إلى تجريد دي سيلفا من لقب ملكة جمال سيدات سريلانكا ومنعها من استخدامه في أي أنشطة ترويجية.

وكانت دي سيلفا فازت باللقب الجمالي السريلانكي في نيسان/أبريل، لكن بينما كانت على خشبة المسرح انتزعت كارولين جوري، حاملة اللقب المنتهية ولايتها، تاج دي سيلفا.

تواجه جوري وامرأة أخرى الآن اتهامات بالاعتداء والإضرار بموقع تنظيم الحفل الجمالي.

وقالت الامرأتان إن دي سيلفا غير مؤهلة للحصول على اللقب لأنها مطلقة. لكن دي سيلفا تؤكد أنها متزوجة بشكل قانوني، لكنها تعيش بعيدا عن زوجها.

وفي منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، اتهمت دي سيلفا أيضا بعض أعضاء فريقها في لاس فيغاس بتقويض فرصها في الفوز باللقب العالمي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم