حركة طالبان تناشد المجتمع الدولي للحصول على مساعدات إنسانية لأفغانستان

مقاتلون من حركة طالبان في كابول
مقاتلون من حركة طالبان في كابول © رويترز

طالبت حركة طالبان، الخميس، بإجراء محادثات مباشرة مع المجتمع الدولي الذي لا يعترف بها رسميا بهدف الحصول على مساعدات إنسانية لأفغانستان، وفقا لبيان صادر عن وفد يقوم بزيارة الى جنيف.

إعلان

وناشد وفد طالبان المؤلف من نحو 10 أعضاء والموجود في سويسرا لإجراء محادثات مع المنظمات غير الحكومية، "المجتمع الدولي المضي قدما مع إمارة أفغانستان الإسلامية على أساس الشفافية والمساءلة، والاستجابة للحاجة إلى المساعدات الإنسانية".

ومنذ تولي طالبان السلطة في كابول في آب/أغسطس 2021 بعد انسحاب القوات الأميركية والدولية الأخرى، تهدد أزمة اقتصادية ومالية أكثر من نصف سكان البلاد بالمجاعة.

وتدعو الأمم المتحدة منذ شهور إلى تخفيف العقوبات المفروضة على كابول منذ آب/أغسطس 2021 لتجنب انهيار البلاد.

وتمت دعوة وفد طالبان برئاسة وزير الصحة كالندار عباد إلى جنيف من قبل منظمة "أبل دي جنيف" غير الحكومية التي تقوم بحملات لحماية المدنيين في مناطق الصراع وتنشط منذ سنوات عدة في أفغانستان.

وكانت الزيارة أيضا فرصة لوفد طالبان للقاء رئيس منظمة الصحة العالمية وإجراء محادثات مع الصليب الأحمر الدولي بالإضافة إلى دبلوماسيين أوروبيين، بما في ذلك ممثلو وزارة الخارجية السويسرية.

وقالت سويسرا الخميس إن الزيارة "لا تشكل شرعية أو اعترافا" بطالبان، مشددة على أنها عبّرت بوضوح عن توقعاتها بشأن احترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي وحماية السكان المدنيين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم