"قنبلة مناخية" تغرق بلدات في أستراليا والسكان يفرون إلى أسطح المنازل

في بلدة ليسمور الأسترالية
في بلدة ليسمور الأسترالية © رويترز

صدرت أوامر إجلاء لعشرات الآلاف من السكان عندما اجتاحت أمطار غزيرة الساحل الشرقي لأستراليا فأغرقت بلدات وتركت سكانا عالقين على أسطح المنازل وحذرت السلطات من سيول مفاجئة قد تهدد الأرواح.

إعلان

وقُتل تسعة أشخاص منذ بداية هطول الإمطار يوم الخميس وتبحث فرق الإنقاذ اليوم الاثنين عن أربعة آخرين اعتبروا في عداد المفقودين. وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون، الذي وصف الأمطار غير المسبوقة بأنها "قنبلة مناخية"، إنه سيجري نشر قوات في المناطق المنكوبة لتوجيه أعمال الانقاذ.

وقال مكتب الأرصاد الاسترالي إن السيول المفاجئة تظل خطرا حقيقيا يهدد ولاية نيو ساوث ويلز مع تحرك الطقس السيئ جنوبا من كوينزلاند. وقال دومينيك بيروتيت رئيس وزراء نيو ساوث ويلز في إفادة صحفية بثها التلفزيون "ما نشهده اليوم غير مسبوق والنصيحة التي تلقيناها هي أن نتوقع أن تسوء الأوضاع أكثر".

وتوفي عدد من التسعة القتلى وهو يحاولون عبور شوارع غمرتها المياه سواء على الأقدام أو في مركبات ومنهم رجل عثر عليه صباح اليوم في سيارة غمرتها المياه مع كلبه النافق. وتم إجلاء عشرات الآلاف وينتظر عشرات الآلاف أوامر إجلاء محتملة وأُغلقت آلاف المدارس وانقطعت الكهرباء عن 50 ألف منزل على

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم