روسيا: إيقاف أكثر من 5000 متظاهر ضد غزو أوكرانيا خلال يوم واحد

© رجال من الشرطة الروسية
© رجال من الشرطة الروسية © أ ف ب

أوقفت السلطات الروسية أكثر من 5000 شخص شاركوا في تظاهرات في عشرات المدن يوم الأحد 03/06 احتجاجا على غزو أوكرانيا، وهو عدد غير مسبوق في وقت تنفّذ موسكو حملة أمنية تستهدف أي شخص يعارض عملية الكرملين العسكرية.

إعلان

وأفادت مجموعة "أو في دي-إنفو"، التي تتابع عمليات التوقيف خلال الاحتجاجات، أن الشرطة اعتقلت 5016 شخصا على الأقل في 60 مدينة خلال التظاهرات المناهضة للحرب. 

والعدد غير مسبوق ليوم واحد وأعلى بكثير من عدد التوقيفات  التي نُفّذت خلال موجة الاحتجاجات التي شهدتها روسيا العام الماضي عندما سجن المعارض البارز أليكسي نافالني. وناشد نافالني الروس من سجنه التظاهر ضد الحرب.

وقد يحكم على المتظاهرين الروس بالسجن في حال إدانتهم بتهمة المشاركة في الاحتجاجات.

وقالت مجموعة "أو في دي-إنفو" إنه تم توقيف 2394 شخصا في موسكو.

اعتقلت السلطات 1253 شخصا على الأقل في سان بطرسبرغ، وفق المجموعة. 

وخرجت تظاهرات أيضا في مدن صغيرة في مناطق روسية.

ونشر عدد من الناشطين تسجيلات مصوّرة على وسائل التواصل الاجتماعي لعمليات توقيف استخدم فيها العنف.

وذكرت "أو في دي-إنفو" أن الشرطة استخدمت أجهزة صعق كهربائي ضد المتظاهرين.

وتواصلت التظاهرات المناهضة للحرب في روسيا رغم تحذيرات السلطات وخطر صدور أحاكم بالسجن في حق المشاركين.

وفي مسعى آخر لإسكات معارضي الحرب، وقّع بوتين الجمعة على قانون ينص على سجن أي مدان بتهمة نشر أخبار تعد زائفة عن الجيش الروسي لمدة تصل إلى 15 عاما.

وينص القانون على إصدار أحكام بالسجن بمدد متباينة وغرامات ضد الأشخاص الذين ينشرون "عمدا معلومات خاطئة" عن الجيش، ويمكن أن تشدد العقوبة عندما يكون لنشر المعلومات تداعيات تعتبر خطرة.

كذلك، وقّع بوتين على قانون يسمح بفرض غرامات وسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات أي شخص يدان بالدعوة لفرض عقوبات على روسيا، في وقت تواجه موسكو عقوبات اقتصادية مشددة فرضتها دول غربية ردا على غزو أوكرانيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم