الفلبين ترفع السن القانونية للموافقة على ممارسة الجنس من 12 إلى 16 عاماً

أطفال في الفلبين
أطفال في الفلبين © رويترز

وافق الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي على قانون يرفع السن القانونية لموافقة على ممارسة الجنس من 12 إلى 16 سنة ولذلك لحماية الأطفال من خطر العنف الجنسي.

إعلان

وبالتالي فإن البالغين الذين يمارسون الجنس مع أشخاص تقل أعمارهم عن 16 عاماً يتعرضون الآن للملاحقة القضائية فيما يُمنح استثناء للأزواج المراهقين بشرط ألا يتجاوز فارق السن ثلاث سنوات وأن تكون العلاقات الجنسية بالتراضي.

من شأن هذا القرار الذي رحبت به الأمم المتحدة أن يجعل من الممكن تعزيز التشريعات التي ظلت لفترة طويلة غير كافية ضد العنف الجنسي ضد القاصرين في البلاد وحول العالم.

وقبل تعديل القانون، كان السن القانوني في الفلبين هو ثاني أدنى سن للموافقة على الجنس في العالم بعد نيجيريا (11 عاماً). ووفقاً لدراسة أجرتها اليونيسف عام 2015، تعرض حوالي 17٪ من الفلبينيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاماً للعنف الجنسي.

وتدعو العديد من المنظمات غير الحكومية إلى إصلاح أكثر شمولاً للنظام القضائي في البلاد لمحاربة "ثقافة الصمت" التي تحيط بإساءة معاملة الأطفال جنسياً في الفلبين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم