ما هو "الصاروخ الوحش" الذي يُعتقد أن كوريا الشمالية فشلت في إطلاقه مؤخراً؟

صاروخ بالستي جديد كشفت عنه كوريا الشمالية خلال عرض عسكري في تشرين الأول/أكتوبر 2020
صاروخ بالستي جديد كشفت عنه كوريا الشمالية خلال عرض عسكري في تشرين الأول/أكتوبر 2020 © أ ف ب

أطلقت كوريا الشمالية مقذوفاً لكنه "فشل فوراً" بعد إطلاقه وانفجر في السماء، بحسب ما قالت كوريا الجنوبية. ويبدو أن الأمر يتعلق بما يطلق عليه اسم "الصاروخ الوحش" الذي كان مقرراً إطلاقه في نيسان/أبريل 2022.

إعلان

وكانت الولايات المتحدة قد قالت إن المقذوف الذي أطلقته بيونغ يانغ هو صاروخ بالستي، بينما ترددت معلومات تفيد بأنه الصاروخ Hwasong-17 الذي تم كشف النقاب عنها لأول مرة خلال عرض عسكري تشرين الأول/أكتوبر 2020.

وهذا الصاروخ قادر على حمل رؤوس حربية متعددة ويبلغ أقصى مدى لع 15 ألف كيلومتر، مما يسمح لكوريا الشمالية بضرب أي هدف في الولايات المتحدة.

يأتي الإطلاق الفاشل ضمن سلسلة من الاختبارات الصاروخية بلغ عددها عشرة منذ مطلع العام.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في سيول في بيان: "أطلقت كوريا الشمالية قذيفة غير معروفة من منطقة سونان في حوالي الساعة 09:30، لكن يُفترض أنها فشلت على الفور بعد الإطلاق".

ويقدر خبراء بأن سقوط بقايا الصاروخ والوقود السام على منطقة مأهولة بالسكان قد يشكل خطراً صحياً شديداً سواء من حيث الضرر الناجم عن الحطام نفسه أو سمية الوقود الدافع للصاروخ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم