باكستان: عمران خان ينجو من اقتراح حجب الثقة عنه والرئيس يعلن حل البرلمان

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان © رويترز

نجا رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان من إجراء يهدف للإطاحة به من منصبه الأحد 3 نيسان – أبريل 2022 عندما رفض نائب رئيس البرلمان اقتراحا بحجب الثقة عنه باعتباره مخالفا للدستور.

إعلان

ونصح خان، الذي لم يتضح مصيره حتى الآن، رئيس البلاد بحل البرلمان، مما قد يؤدي إلى موجة جديدة من عدم الاستقرار السياسي في تلك الدولة المسلحة نوويا التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة.

وقال خان في خطاب أذاعه التلفزيون "لقد أرسلت النصيحة إلى الرئيس لحل المجالس"، في إشارة إلى المجالس التشريعية.

ودعا الباكستانيين إلى الاستعداد لانتخابات جديدة.

وفي وقت لاحق، وافق الرئيس الباكستاني عارف علوي على نصيحة خان بحل المجلس الأدنى من البرلمان الذي كان سيصوت على الإطاحة بخان.

وتعهدت المعارضة بالوقوف أمام رفض اقتراح حجب الثقة الذي جاء من جانب قاسم سوري نائب رئيس الجمعية الوطنية في باكستان ونائب رئيس حزب خان السياسي.

وقال بيلاوال بوتو زرداري رئيس حزب الشعب الباكستاني المعارض للصحفيين "سنعتصم في الجمعية الوطنية (البرلمان). وسننتقل أيضا إلى المحكمة العليا اليوم".

وقال شاهد من رويترز إن الشرطة انتشرت بكثافة في شوارع العاصمة إسلام اباد واستُخدمت حاويات شحن لإغلاق طرق.

وشوهدت الشرطة وهي تعتقل ثلاثة من أنصار حزب خان الحاكم، حركة الإنصاف، خارج البرلمان لكن فيما عدا ذلك كان الهدوء يسود الشوارع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم