تراجع نيكي الياباني بسبب الاتحادي والصين

بورصة (تعبيرية)
بورصة (تعبيرية) © أ ف ب

تراجع المؤشر نيكي الياباني اليوم الخميس إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مع قلق المستثمرين حيال توقعات تشديد أسرع للسياسة النقدية في الولايات المتحدة والحرب في أوكرانيا وإجراءات الإغلاق المرتبطة بكوفيد-19 في الصين.

إعلان

وانخفض نيكي 1.69 بالمئة، وهو أكبر تراجع منذ 11 مارس آذار، ليغلق عند 26888.57 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 18 مارس آذار.

وتصدرت أسهم شركات صناعة الرقائق الإلكترونية الخسائر، كما تكبدت أسهم شركات السيارات خسائر كبيرة. وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.56 بالمئة إلى 1892.90 نقطة.

وانخفض سهم طوكيو إلكترون لصناعة الرقائق الإلكترونية 5.45 بالمئة، إذ سار على درب أسهم شركات صناعة الرقائق الأمريكية التي تكبدت خسائر مساء، وكان الأكثر تراجعا من حيث النسبة المئوية على المؤشر نيكي وأكبر الأسهم تأثيرا على المؤشر. ونزل سهم أدفانتست 5.44 بالمئة.

وتراجع سهم هوندا 4.31 بالمئة بعدما خفضت ميزوهو توصيتها للسهم إلى "احتفاظ" وخفضت سعره المستهدف. وانخفض سهم تويوتا 0.98 بالمئة ونزل سهم نيسان 1.53 بالمئة.

ونزل سهم فاست ريتيلينج المالكة لمتاجر يونيكلو للملابس 3.36 بالمئة وتراجع سهم سوني 3.14 بالمئة وانخفض سهم سوفت جروب 1.99 بالمئة.

وعلى الجانب الآخر، سجلت أسهم قطاع الرعاية الصحية أداء أفضل من سائر قطاعات السوق، وارتفع سهم أستيلاس فارما 5.8 بالمئة وكان الأكبر ارتفاعا من حيث النسبة المئوية على المؤشر نيكي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم