الائتلاف الحاكم الجديد يحكم قبضته على البرلمان في باكستان

علم باكستان
علم باكستان © أ ف ب

أحكم الائتلاف الحاكم الجديد في باكستان قبضته، السبت، على الجمعية الوطنية الباكستانية (الغرفة السفلى من البرلمان) بانتخاب رئيس جديد لها معززا بذلك سيطرته على المجلس التشريعي بعد الإطاحة برئيس الوزراء عمران خان في اقتراع لحجب الثقة.

إعلان

وكان الرئيس السابق للجمعية الوطنية ونائبه، وهما حليفان لخان، قد حاولا وقف ثم تأجيل الاقتراع إلى أن قضت المحكمة العليا بأن الإجراءات التي اتخذاها تخالف القانون.

وفي نهاية المطاف صوتت الجمعية الوطنية بحجب الثقة عن خان يوم الأحد الماضي.

وانتخب الائتلاف الحاكم الجديد مرشحه شهباز شريف رئيسا جديدا للوزراء.

ورئيس الجمعية الوطنية الجديد هو راجا برويز أشرف، وهو رئيس وزراء سابق وينتمي لحزب الشعب الباكستاني المشارك في الائتلاف الحاكم الجديد.

وتم انتخاب أشرف دون منافسة في غياب ممثلي حزب خان الذين قدموا استقالة جماعية من المجلس يوم الاثنين.

وجاء في حساب على تويتر يديره العاملون في الجمعية الوطنية "أدى راجا برويز أشرف اليمين... رئيسا للجمعية الوطنية الباكستانية".

وسيتم النظر في استقالة أعضاء البرلمان من حزب خان، وإذا قُبلت ستواجه باكستان احتمال إجراء ما يقارب مئة انتخابات فرعية خلال شهرين فيما يمثل متاعب كبيرة لشريف وشركائه في الائتلاف الحاكم الجديد وفرصة لخان لحشد التأييد الشعبي له.

ومن المتوقع أن يشكل شريف حكومته في الأيام المقبلة وستواجه عددا من التحديات السياسية خاصة ما يتعلق بالتعامل مع اقتصاد يواجه مشكلات عميقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم