زعيمة ميانمار المعزولة سو تشي تدعو أبناء شعبها إلى الوحدة وتنفي ارتكاب مخالفات

الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي
الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي © رويترز

دعت زعيمة ميانمار السابقة أونغ سان سو تشي إلى الوحدة بين أبناء شعبها، في تصريحات نادرة منذ الإطاحة بها في انقلاب عسكري العام الماضي، وذلك وفقا لمصدر مطلع على الإجراءات القانونية المتعلقة بها.

إعلان

وتُحاكم سو تشي، ابنة بطل استقلال ميانمار الراحل أونغ سان، بتهمة ارتكاب سلسلة من الجرائم بما في ذلك انتهاك قانون أسرار الدولة وتهم متعددة بالفساد، والتي تصل عقوبتها مجتمعة إلى السجن لأكثر من 150 عاما.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأن الجيش يقيد المعلومات بشأن سو تشي ومحاكمتها "أونج سان سو تشي تدعو الشعب إلى ‘الوحدة‘ والدخول في حوار مفتوح فيما بينهم. ‘لكل شخص وجهة نظر مختلفة، تناقشوا وتحدثوا بصبر‘" ولم يوضح المصدر سبب دعوة الزعيمة الحائزة على جائزة نوبل إلى الوحدة، لكنه أضاف أنها ليست دعوة للحوار مع المجلس العسكري.

ولم يرد متحدث عسكري على اتصال لطلب التعليق. وذكر المصدر أن من المقرر صدور حكم الأسبوع المقبل في تهمة فساد تركزت على مزاعم بأنها قبلت رشاوى نقدية وذهبا.

ونفت سو تشي ارتكاب أي مخالفات.

وتعيش ميانمار حالة من الاضطراب منذ الانقلاب الذي حدث قبل 14 شهرا ووضع نهاية لعقد من الإصلاحات الديمقراطية والمكاسب الاقتصادية.

وتتهم الأمم المتحدة وجماعات حقوقية الجيش بارتكاب فظائع وهو ما ينفيه الجيش. وأُدينت سو تشي بعدة جرائم في أواخر العام الماضي، في محاكمة عُقدت خلف بواب مغلقة واعتبرها المجتمع الدولي زائفة. وهي محتجزة حاليا في مكان غير معروف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية