قلق غربي بعد تعيين مسؤول أمني سابق لتولي إدارة مدينة هونغ كونغ

خلال مظاهرات في هونغ كونغ
خلال مظاهرات في هونغ كونغ © رويترز

عبّرت مجموعة السبع مع الاتحاد الأوروبي الاثنين عن "قلقها العميق" بعد تعيين الرئيس السابق لجهاز الأمن في هونغ كونغ جون لي لتولي إدارة المدينة بعدما كسب هذا الشرطي السابق لحفظ النظام في الشارع ثقة بكين على أثر الدور الذي لعبه في قمع الحركة المؤيدة للديموقراطية.

إعلان

وفي بيان، اعتبر وزراء خارجية دول مجموعة السبع (كندا وفرنسا وألمانيا وايطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) والاتحاد الأوروبي أن عملية التعيين "تبتعد بشكل جذري عن هدف الاقتراع العام وتعمق تقويض قدرة سكان هونغ كونغ على أن يكونوا ممثّلين شرعيًا".

اختير لي (64 عاما) المرشح الوحيد لتولي رئاسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ، الأحد بأصوات 1416 عضوا في لجنة تضم 1461 من الشخصيات الموالية لبكين. ويبدأ ولايته في الأول من تموز/يوليو يوم الذكرى الخامسة والعشرين لإعادة مستعمرة هونغ كونغ البريطانية إلى الصين.

وأضاف البيان "نحن قلقون بعمق بسبب هذا التآكل المستمر للحقوق السياسية والمدنية في هونغ كونغ والاستقلال الذاتي فيها" لافتًا إلى أن العملية التي أدّت إلى تعيين جون لي جزء من "هجوم مستمر على التعددية السياسية والحريات الأساسية".

وحثّ وزراء خارجية دول مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي جون لي على "احترام الحقوق والحريات المصانة في هونغ كونغ" وضمان أن يحترم النظام القضائي في هونغ كونغ سيادة القانون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم