وزير الدفاع الأسترالي: وجود سفينة تجسس صينية قبالة الساحل الغربي "عمل عدواني"

سفينة روسية
سفينة روسية AFP - -

قال وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتون إن سفينة استخبارات صينية تم تعقبها قبالة الساحل الغربي للبلاد فيما وصفه بأنه "عمل عدواني" من جانب بكين.

إعلان

وتعقبت أستراليا سفينة التجسس خلال الأسبوع الماضي أثناء إبحارها عبر محطة هارولد إي هولت للاتصالات البحرية في إكسماوث ، والتي تستخدمها الغواصات الأسترالية والأمريكية وغواصات الحلفاء.

وقال داتون في مؤتمر صحفي "أعتقد أنه عمل عدواني.

لا سيما أنها وصلت إلى أقصى الجنوب". وأضاف "كانت على مقربة شديدة من منشآت عسكرية واستخباراتية على الساحل الغربي لأستراليا".

وتجري أستراليا الانتخابات العامة في 21 مايو أيار، وكانت الأحاديث حول تهديد الأمن القومي الذي تشكله الصين موضوعا رئيسيا في الحملة الانتخابية. وتسأل داتون عن "التوقيت الغريب" لوجود السفينة في ظل الحملة الانتخابية.

وجرى تعقب سفن البحرية الصينية قبالة السواحل الشمالية والشرقية لأستراليا عدة مرات في السنوات القليلة الماضية. ولم ترد سفارة الصين في أستراليا بعد على طلب للتعليق.

وقالت وزارة الدفاع الأسترالية في بيان إن سفينة صينية من طراز دونغ دياو سافرت عبر الساحل الغربي وعبرت إلى المنطقة الاقتصادية الأسترالية الخالصة في السادس من مايو أيار، ووصلت إلى مسافة 50 ميلا بحريا من محطة الاتصالات في 11 مايو أيار.

وقال داتون إن أستراليا توعي مواطنيها بوجود سفن تابعة للبحرية الصينية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم