سيدة بعمر 128 عاماً وصحة جيدة تكشف سرّين لحياتها المديدة

سيدة عجوز
سيدة عجوز © فليكر (Nenad Stojkovic)

احتفلت من يعتقد إنها أكبر امرأة معمرة في العالم بعيد ميلادها الـ128 وفق ما ذكرته نيوزداي إكسبريس 16 أيار/مايو وكشفت خلال مقابلة معها أسرار حياتها المديدة.

إعلان

في الوقت الذي تنتشر فيه مبيدات الآفات والمواد الحافظة والأصباغ المسببة للسرطان في كل النظم الغذائية في العالم، فإن اتباع نظام غذائي جيد يجعل من الممكن العيش لفترة أطول بدون أمراض. ووفقاً لبعض الأطباء، يمكن أن يكون سوء التغذية مسؤولاً عن أمراض خطيرة تصيب البشر بدءً من سن الأربعين.

لكن يبدو أن جوانا مازيبوكو، المقيمة في جنوب إفريقيا، قد فهمت هذا جيداً، وتتبع نظاماً غذائياً مكنها من أن تصبح أكبر امرأة معمرة في العالم اليوم، رغم أن موسوعة غينيس للأرقام القياسية لم تصادق على ذلك حتى الآن.

واهتمت مازيبوكو بشكل خاص باختيار الأطعمة التي تناولتها وتقول إنه بفضل الحليب الطازج والسبانخ البري طال عمرها وتمتعت بصحة جيدة. ولدت السيدة في عام 1894، وشهدت الحربين العالميتين ودائماً ما كانت تحرص على تناول الطعام بشكل صحيح.

هي أم لسبعة أطفال لكن اثنين منهم فقط لا يزالان على قيد الحياة. وخلال حياتها الطويلة سيكون لديها 50 حفيداً.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم