اشتباك حدودي بين قرغيزستان وطاجيكستان أدى لسقوط "جرحى من الجانبين"

عناصر من جيش قرغيزستان
عناصر من جيش قرغيزستان AP - Vladimir Voronin

أدى تبادل لإطلاق النار بين قوات من قرغيزستان وطاجيكستان عند الحدود المتنازع عليها بين البلدين الجمعة 3 حزيران – يونيو 2022 إلى سقوط "جرحى من الجانبين" كما أعلنت لجنة الأمن القومي في قرغيزستان.

إعلان

وقالت اللجنة في بيان إن "تبادل إطلاق النار انتهى عند الساعة 14,15 (08,15 ت غ) في الثالث من حزيران/يونيو 2022". واضافت "سقط جرحى من الجانبين" على الحدود.

وتشهد الحدود بين البلدين الفقيرين الواقعين في وسط آسيا عمليات إطلاق نار متكررة بينما لم تحقق محادثات لترسيم الحدود تقدما يذكر.

ونادرا ما يؤدي الأمر إلى تصعيد خطير لكن سرت مخاوف من إمكانية اندلاع نزاع أوسع العام الماضي عندما قتل العشرات في أسوأ مواجهة بين البلدين في غضون ثلاثة عقود من الاستقلال ما بعد الاتحاد السوفياتي.

وذكرت قرغيزستان أن موجة العنف الأخيرة بدأت بتوغل القوات الطاجيكية في أراضيهأ.

وقالت لجنة الأمن القرغيزستانية في بيانها "بينما تجاهلوا المطالب الشرعية بمغادرة أراضي جمهورية قرغيزستان، أطلق حرس الحدود الطاجيكيون النار على عناصر الجيش القرغيزي".

وأضافت أن مناوشات اندلعت بعد ذلك بين "دوريات حدودية من البلدين، استخدم الجانب الطاجيكي خلالها قذائف هاون".

ولم تصدر طاجيكستان التي تعد دولة استبدادية منغلقة على نفسها روايتها عما حدث.

وما زال البلدان يتنازعان على جزء من الحدود المشتركة البالغ طولها حوالى ألف كيلومتر. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم