تايوان ترصد 66 طائرة و14 سفينة حربية صينية في محيطها في الوقت الذي تستعد فيه الصين لإنهاء مناوراتها

طائرات حربية صينية
طائرات حربية صينية AP - Fu Gan

تختتم الصين يوم الأحد 7 أغسطس 2022 أوسع مناورات عسكرية تنفّذها في محيط تايوان، وذلك ردّا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى الجزيرة، ما زاد من حدة التوتر في بالعلاقات الأميركية الصينية التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات.

إعلان

أثارت بيلوسي التي تتبوأ ثالث أعلى منصب في الإدارة الأميركية سخط الصين بزيارتها إلى تايوان. وهي أرفع مسؤول أميركي يزور الجزيرة منذ 25 عاما. 

 وردّت بكين على هذه الخطوة بتعليق سلسلة من المباحثات والشراكات الثنائية، لا سيما في مجال التغير المناخي والدفاع.

كما أطلق الجيش الصيني أوسع مناورات عسكرية في تاريخه، حاشدا لها طائرات وسفنا حربية وصواريخ بالستية في سياق ما اعتبره محللون محاكاة لحصار تايوان واجتياحها.

ومن المفترض أن تنتهي هذه التمارين عند ظهر الأحد، حتّى لو أعلنت بكين أن مناورات جديدة بـ"الذخيرة الحيّة" ستقام لغاية الخامس عشر من آب/أغسطس في البحر  الذي يفصل بين الصين وشبه الجزيرة الكورية.

وكشفت القيادة الشرقية للجيش الصيني التي تشرف على هذه العمليات أنها أجرت الأحد "تدريبات مشتركة في البحر وفي المجال الجوي في محيط تايوان، وفق ما كان مقرّرا".

وأكّدت أن الغرض من هذه المناورات هو "اختبار القوة النارية في الميدان والضربات الجوية الطويلة المدى". 

في حين أن وزارة الدفاع التايوانية رصدت 66 طائرة تابعة لسلاح الجو الصيني و14 سفينة حربية صينية تقوم بأنشطة في مضيق تايوان وما حوله يوم الأحد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية