فيديو: باكستانيون يضايقون وزيرة إعلام بلادهم في شوارع لندن لأنها لا ترتدي الحجاب

وزيرة الإعلام الباكستانية ماريوم أورنجزيب
وزيرة الإعلام الباكستانية ماريوم أورنجزيب © أ ف ب

تعرضت وزيرة الإعلام الباكستانية ماريوم أورنجزيب لمضايقات من طرف باكستانيين مغتربين خلال تجوالها في العاصمة البريطانية لندن لأنها لا ترتدي الحجاب.

إعلان

وانتشر مقطع فيديو على الإنترنت حيث شوهد باكستانيون يدورون حول الوزيرة أورنجزيب وينتقدونها بسبب قيامها بزيارات خارجية وسط الفيضانات التي اجتاحت باكستان وسمعوا وهم يصفونها بـ"السارقة".

وتظهر أورنجزيب وهي غير مهتمة بالمضايقات وظلت منشغلة بهاتفها المحمول، فيما دافع عنها زملاؤها الوزراء وقالوا إنها تعاملت مع الموقف "بهدوء ورباطة جأش".

وفقًا لصحيفة Dawn الباكستانية، تعرضت أورنجزيب للمضايقات من قبل أنصار رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان.

وشوهدت امرأة في الفيديو تقول لأورنجزيب "تقوم بادعاءات كبيرة على التلفزيون هناك لكنها هنا لا تضع الحجاب على رأسها".

ورداً على الفيديو الذي شاركه الصحفي الباكستاني سيد طلعت حسين، قالت أورنجزيب إنها "حزينة لرؤية التأثير السام لسياسات الكراهية والانقسام التي اتبعها عمران خان على إخواننا وأخواتنا"، وأضافت إنها بقيت وأجابت على "كل سؤال" من الحشد الغاضب.

وحيا وزير المالية مفتاح إسماعيل أورنجزيب على "رشاقتها ورباطة جأشها" في مواجهة مثل هذه المضايقات والأكاذيب التي لا أساس لها.

وقال في تغريدة: "أحيي أختي أورنجزيب على رباطة جأشها في مواجهة مثل هذه المضايقات والأكاذيب التي لا أساس لها من تلك المرأة الفاسدة (التي يمكن سماعها ولكن لحسن الحظ لا يمكن رؤيتها)".

على تويتر، قال وزير الدفاع خواجة آصف إن الوقت بالنسبة لبعض الطبقات لم يتغير حتى بعد الذهاب إلى بريطانيا، يمثل الباكستانيون في الخارج أدنى مستوى في مجتمعنا.

ووصف وزير التخطيط أحسن إقبال الحادث بأنه "العمل الأكثر استهجاناً وإدانة وعاراً من قبل مثيري الشغب من حركة الإنصاف" الباكستانية التي أسسها خان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية