تايوان تطلق أول قناة تلفزيونية بالإنكليزية "لتوثيق العلاقات بالدول الديمقراطية"

رئيسة تايوان تسايغ إينغ وين مع جنودها
رئيسة تايوان تسايغ إينغ وين مع جنودها © أسوشيتد برس

أطلقت تايوان الاثنين 10/03 أول قناة تلفزيونية باللغة الإنجليزية لبث الأخبار وتقارير عن نمط الحياة والترفيه لتحظى بصوت أعلى على الساحة الدولية في وقت تضغط فيه الصين على الجزيرة وتسعى لتأكيد سيادتها عليها.

إعلان

وبدأت مؤسسة (تايوان بلاس) المدعومة من الحكومة عملها العام الماضي كمنصة للبث عبر الإنترنت في الغالب وحظيت بدعم قوي من الرئيسة تساي إينج-وين. وفي كلمة في حفل الإطلاق، قالت تساي إن القناة رفعت بالفعل مكانة تايوان الدولية وستساعد الجزيرة على إقامة علاقات أوثق مع "الدول التي تشاركنا قيمنا الأساسية للحرية والديمقراطية".

وأضافت "يجب مشاركة قصص تايوان مع العالم... مع تزايد اهتمام الناس في أنحاء العالم بتايوان، أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تكون لدينا منصة توصلنا إلى المجتمع الدولي". وتنشط الصين، التي تعتبر تايوان ذات الحكم الديمقراطي إقليما خاصا بها، بشكل متزايد في وسائل الإعلام الناطقة باللغة الإنجليزية، حيث تنقل آراء الحزب الشيوعي الحاكم إلى الجمهور في الخارج.

كما تضغط بكين على تايوان، بما يشمل إجبار الشركات الأجنبية على الإشارة إليها على مواقعها الإلكترونية على أنها جزء من الصين وإجراء تدريبات عسكرية بشكل روتيني بالقرب من الجزيرة. القناة التلفزيونية الجديدة متاحة حتى الآن فقط في تايوان، لكن السلطات تتطلع إلى إطلاقها في الولايات المتحدة في غضون الأشهر الستة المقبلة. ويوجد في تايوان بالفعل عدد قليل من وسائل الإعلام المحلية الناطقة بالإنجليزية، وأبرزها صحيفة تايبيه تايمز، التي تأسست عام 1999.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية