رئيسة تايوان تستقيل من زعامة الحزب الحاكم بعد تكبده خسارة في الانتخابات المحلية

رئيس تايوان تساي إنغ ون
رئيس تايوان تساي إنغ ون © رويترز

أعلنت رئيسة تايوان تساي إنغ-ون استقالتها من زعامة الحزب الحاكم بعد  تكبده خسارة في الانتخابات المحلية السبت 26 نوفمبر 2022.

إعلان

وقالت تساي للصحافيين إن "نتائج الانتخابات لم تأت كما توقعنا... أتحمل كل المسؤولية واستقيل فورا من رئاسة حزب دي بي بي". وستبقى تساي رئيسة للجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

 أدلى الناخبون السبت بأصواتهم لاختيار رؤساء بلديات وقضاة ومسؤولين آخرين في 22 مدينة ومقاطعة، بموازاة استفتاء حول اقتراح خفض سن الاقتراع من 20 إلى 18 عاما والذي رُفض.

وخسر الحزب التقدمي الديموقراطي بزعامة تساي، أربع بلديات من ست شملتها الانتخابات منها العاصمة تايبيه.

وكانت تساي قد اعتبرت الاقتراع بمثابة "فرصة لإظهار تصميم تايوان وعزمها على الدفاع عن الحرية والديموقراطية للمجتمع الدولي" في وقت تشدد بكين الضغوط على الديموقراطية.

وقالت "لكن لا وقت للشعور بالحزن، يجب أن ننهض بعد السقوط ... لا مجال للتردد بالنسبة لتايوان في مواجة الوضع الدولي الحالي والتحديات المستقبلية".

وتصاعدت نبرة الصين التي تعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من أراضيها وينبغي استعادتها يوما ما، تجاه الجزيرة في عهد الرئيس شي جينبينغ.

وبلغت التوترات أعلى مستوياتها منذ سنوات في آب/أغسطس عندما أجرت بكين مناورات عسكرية ضخمة في محيط تايوان احتجاجا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايبيه.

وتعهد حزب كي إم تي المعارض الذي رسخ علاقاته مع الصين عندما كان في السلطة، "العمل جاهدا للحفاظ على السلام في المنطقة" وذلك لدى إعلان رئيسه الفوز في الانتخابات المحلية في مؤتمر صحافي.

وقال إريك تشو "سنكرس أنفسنا للشعب التايواني بإخلاص، سنكون مخلصين حتى تتاح لحزب كوميتانغ فرصة للفوز في الانتخابات (الرئاسية) في 2024".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية