2022 عام الكوارث على مليارديرات العالم مع خسارة إجمالية 2 ترليون دولار

مارك زوكربيرغ
مارك زوكربيرغ ASSOCIATED PRESS - Liz Hafalia

سنة غير سعيدة بالنسبة لمليارديرات العالم! كان 2022 عاماً سيئاً على أغنياء العالم بعد إضافة تريليونات من الدولارات إلى ثرواتهم في عامي 2020 و2021. تقلب أسواق الأسهم والحرب في أوروبا والتضخم المتفشي بين عوامل أساسية ساهمت في تراجع حساباتهم.

إعلان

بحسب مجلة فوربس فقد جميع المليارديرات 1.9 تريليون دولار في عام 2022 مع انخفاض ثروتهم الجماعية من 13.8 تريليون دولار في يوم رأس سنة 2022 إلى 11.9 تريليون دولار في 9 كانون الأول/ديسمبر من العالم نفسه. كما انخفض عدد المليارديرات أيضاً من 2671 إلى 2523 وخسرت بعض الشخصيات البارزة لقبها كـ"مليارديرات" مثل سام بانكمان فريد وكيني ويست وغيرهما.

بعد عامين صاخبين أدى خلالهما انتشار كوفيد-19 وحماسة المستثمرين إلى زيادة أسهمهم في التكنولوجيا والشركات الناشئة، تراجعت الأمور مرة أخرى.

تقوم الشركات بخفض التكاليف وتسريح العمال وسحب الاكتتابات العامة حيث تحطمت أسهم أمازون بنسبة 50٪ تقريباً ساهمت في خسارة أكثر من 80 مليار دولار من صافي ثروة مؤسسها جيف بيزوس.

انخفض سهم Alphabet التابعة لشركة Google بنسبة 36٪ وابتلعت أكثر من 40 مليار دولار من ثروات المؤسسين لاري بيدج وسيرجي برين. كما تراجعت أسهم Microsoft بنسبة 27٪ مما أثر على ثروة المؤسس المشارك بيل غيتس والرئيس التنفيذي السابق ستيف بالمر.

مارك زوكربيرغ خسر نحو 78 مليار دولار عام 2022 حيث انخفضت أسهم منصات "ميتا" بنسبة 66٪.

الخاسر الأكبر في عام 2022، إلى حد بعيد، هو إيلون ماسك حيث انخفض سعر سهم "تيسلا" بنسبة 60٪ ويرجع ذلك جزئياً إلى المخاوف من أن ماسك ينفق الكثير من الوقت والمال على مشروعه في تويتر. خسر ماسك أكثر من 115 مليار دولار من ثروته في عام 2022 حسب إحصاء فوربس.

خسر المليارديرات الأمريكيون ما يقرب من 660 مليار دولار من الثروة الجماعية بينما لم يكن أداء الصينيين أفضل بكثير حيث انخفضت ثروات المليارديرات الصينيين بإجمالي 620 مليار دولار بما فيهم مؤسس شركة "علي بابا" (خسر 13.1 مليار دولار) الذي يقال إنه يعيش في اليابان.

وفي الوقت نفسه، تستمر الحرب مع أوكرانيا في التأثير على أغنى أغنياء روسيا الذين تعرضوا للعقوبات وتأثروا بالاقتصاد المتعثر مما أدى إلى انخفاض يقدر بنحو 150 مليار دولار في إجمالي صافي ثرواتهم.

في المقابل، برز مليارديرات جدد بينهم قطب الاستثمار والرياضة تود بوهلي والمصمم توم فورد، كما كان عام 2022 رائعاً لحفنة من أصحاب المليارات من أصحاب الثروات الفائقة بما في ذلك كولين زينغ هوانغ (زيادة بـ11.1 مليار دولار) وولو توك كوونج (زيادة بـ16 مليار دولار) والملياردير الهندي غوتام أداني (زيادة بـ55.1 مليار دولار).

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية