تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صورة مولودة جديدة "معارضة" للكمامات تجوب مواقع التواصل الاجتماعي

الطبيب النسائي سامر شعيب في لقطة انتشرت حول العالم
الطبيب النسائي سامر شعيب في لقطة انتشرت حول العالم © فيس بوك

هي صورة نشرها طبيب النساء والتوليد سامر شعيب على موقع إنستاغرام جمعت عشرات الآلاف من علامات الإعجاب وأكسبته مقالات في الصحافة الدولية. إنها صورة بالأبيض والأسود، تجعل الناظر إليها يبتسم حتمًا. التقطت الصورة في عيادة للتلقيح الاصطناعي في دبي، في الإمارات العربية المتحدة. طبيب النساء والتوليد يحمل بين ذراعيه طفلة صغيرة مليئة بالطاقة، في زخم صرختها الأولى، أمسكت بقناع الطبيب بيدها وسحبته.

إعلان

والأب الشاب هو الذي التقط الصورة، وشجع الطبيب على نشرها على انستاغرام  لمشاركة فرحته وخاصة الرمز الذي تمثله.

 يمكننا رؤية هذا الأمل من خلال قراءة التعليقات: "هذه الصورة تصور أمل الكوكب بأسره"، يلخص الدكتور شعيب، "عالم يمكننا فيه قريبًا إزالة الكمامة، بمعنى آخر، عالم متحرر من تهديد فيروسي."

النتيجة: عشرات الآلاف من "الإعجابات" والمشاركات والمقالات في الصحف الدولية في الهند ورومانيا والبرازيل وإيطاليا والأرجنتين.

سامر شعيب طبيب متصل للغاية. طبيب توليد، مولود في بيروت قبل 42 عامًا،  تدرب في العراق ولبنان وفي الولايات المتحدة، وتخصص في حالات الحمل المعقدة : التوائم، التوائم الثلاثة،  الأطفال الخدج، التخصيب في المختبر، باختصار جميع حالات الحمل المحفوفة بالمخاطر، كما يرد الطبيب على مخاوف الأهل المستقبليين.

لذا ينشر شعيب بانتظام صورًا بعد الولادة على حساباته على فيسبوك وانستاغرام.

وقال في لقاء مع صحيفة"جلف نيوز" الإماراتية: "يجب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لجعل الناس يبتسمون، فهي بالنسبة إلي قنوات لنشر الرسائل الإيجابية والتخلص من الخوف" .

وهذا هو بالضبط ما تجلبه صورة هذه الفتاة الصغيرة، أحد التوأمين اللذين ساعدهما شعيب في القدوم إلى العالم في بداية شهر أكتوبر، تسحب القناع  كما لو أنها تقول : عالم سنرى فيه الابتسامات تكبر مرة أخرى. لفتة عفوية وغريزية وعالمية ربما تجعل هذه الصورة صورة عام 2020 .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.