تخطي إلى المحتوى الرئيسي

التضخم في السودان يقفز إلى 230% في تشرين الأول بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية

رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك
رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

ارتفع معدل التضخم في السودان إلي 229,85 % خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر 2020 مقارنة بـ 212,29% في شهر أيلول/سبتمبر 2020 وذلك على خلفية ارتفاع اسعار المواد الغذائية.

إعلان

وقال الجهاز المركزي للاحصاء في بيان تلقته وكالة فرانس برس الثلاثاء "سجّل التغيير السنوي التضخم معدلا بلغ 229,85% لشهر (تشرين الأول/أكتوبر) 2020 مقارنة بمعدل 212,29 بالمئة لشهر (أيلول/سبتمبر) 2020 بارتفاع قدره 17,56 نقطة حيث كان معدل التغيير لمجموعة الأغذية والمشروبات 194.53% لشهر أكتوبر 2020 مقارنة بمعدل 175.60 %".

ويعاني السودانيون منذ أشهر للحصول على الخبز والوقود والغاز المنزلي وتشهد محال بيع هذه السلع طوابير انتظار طويلة. ومنذ انفصال جنوب السودان عن السودان في 2011، يشهد اقتصاد البلاد ارتفاعا في معدّلات التضخم وتراجع قيمة الجنيه السوداني إثر فقدان عائدات النفط الكبيرة. وأواخر 2018 اندلعت احتجاجات في مدينة عطبرة (350 كلم شمال العاصمة الخرطوم) نتيجة مضاعفة السلطات أسعار الخبز ثلاث مرات. وسرعان ما اتسعت الاحتجاجات لتشمل كل أنحاء البلاد مع مطالبات بإسقاط الرئيس السابق عمر البشير وهو ما استجاب له الجيش في 11 نيسان/ابريل 2019.

ويقدر حجم الدين الخارجي للسودان بحوالى 60 مليار دولار، وكانت واشنطن تدرجها على قائمتها "للدول الراعية للإرهاب، ما حرم البلد الواقع في شمال إفريقيا لسنين من فرص كبيرة لتلقي التمويل أو الاستثمار الأجنبيين. والشهر الماضي، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب شطب السودان من القائمة الأميركية السوداء للدول الداعمة الارهاب، وهي تشمل فرض عقوبات اقتصادية وعرقلة الاستثمارات الأجنبية وفي شباط/فبراير الفائت، أعلن برنامج الاغذية العالمي في أن 9,1 ملايين سوداني يحتاجون لتلقي مساعدات إنسانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.