تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اكتشاف واحدة من أكبر خمس ماسات معروفة حتى اليوم بوزن 998 قيراطاً في بوتسوانا

عرض لألماسات مكتشفة في بوتسوانا
عرض لألماسات مكتشفة في بوتسوانا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أعلنت شركة تعدين الماس الكندية "لوكارا دياموند" أنها اكتشفت في منجم كاروي للماس في بوتسوانا ماسة خام ضخمة بوزن 998 قيراط لتكون بذلك واحدة من أكبر خمس ماسات مكتشفة حتى اليوم.

إعلان

ذكرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية في 11 تشرين الثاني 2020 أن الشركة كانت قد اكتشفت عام 2015 ماسة بوزن 1190 قيراطاً في المنجم الشهير بحجارته العملاقة، وهي أكبر ماسة تم اكتشافه على الإطلاق في بوتسوانا.

وبحسب إيرا توماس، الرئيس التنفيذي للشرك، فإن "اكتشاف ماستين يزيد وزن كل منهما عن 500 قيراط خلال عشرة أشهر فقط، بالإضافة إلى العديد من الأحجار الأخرى عالية الجودة في جميع فئات الأحجام، يشهد على تفرد منجم كاروي وقدرته على تقديم ماسات كبيرة ونادرة".

تم بيع الماسة المسماة Lesedi La Rona بمبلغ 53 مليون دولار إلى شركة "لوي فيتون" الفرنسية الشهيرة المتخصصة بالأزياء والمجوهرات. واكتشفت الشركة أيضاً عام 2019 حجر كونستليشن 813 قيراطاً قياسياً بقيمة قياسية بلغت 63 مليون دولار.

أنتجت شركة "لوكارا دياموند" 88909 قيراطاً من الماس في الربع الثالث من عام 2020، الأمر الذي حقق لها إيرادات بلغت 41.3 مليون دولار. وبلغت مبيعات الألماس للأشهر التسعة الأولى 268101 قيراطاً بقيمة تقدر بنحو 82.9 مليون دولار، مما يعني انخفاضاً عن مبلغ 136.5 مليون دولار لمبيعات نفس الفترة من عام 2019.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.