تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إثيوبيا: مقاتلو تيغراي يقصفون عاصمة إقليم أمهرة بالصواريخ دون أضرار أو إصابات

عناصر من القوات الاتحادية الإثيوبية
عناصر من القوات الاتحادية الإثيوبية © فليكر (AMISOM Public Information)
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

أطلقت جبهة تحرير شعب تيغراي الحزب الحاكم في المنطقة الواقعة في شمال إثيوبيا، صواريخ على عاصمة إقليم أمهرة المجاور الجمعة 11/20، كما أفاد مسؤول، ما عزّز المخاوف من امتداد النزاع الداخلي إلى أجزاء أخرى من البلاد.

إعلان

وسمع صحافي في وكالة فرانس برس دوي انفجارين في المدينة حوالي الساعة 01,40 أعقبه إطلاق النار لعدة دقائق. وأفاد مسؤول الاتصالات الإقليمي في أمهرة جيزاشيو مولونيه أنّ جبهة تحرير شعب تيغراي أطلقت ثلاثة صواريخ لم تسفر عن إصابات أو أضرار، موضحا أن صاروخين سقطا بالقرب من المطار بينما أصاب الثالث حقل ذرة. وتابع جيزاشيو "اعتقد أنهم كانوا يستهدفون وكالة أمهرة للإعلام والمطار وبرج اتصالات قريب". ومنعت السلطات الصحافيين من زيارة المواقع التي سقطت فيها الصواريخ.

وحملت وكالة أمهرة للإعلام وهي هيئة إذاعة حكومية، "المجلس العسكري غير الشرعي لجبهة تحرير شعب تيغراي" مسؤولية الهجوم الخطير. ولم يصدر رد فعل فوري من جبهة تحرير شعب تيغراي. وكانت جبهة تحرير شعب تيغراي أعلنت أنها شنت هجمات صاروخية على مطارات في منطقة أمهرة وبحر دار وجوندار، وكذلك في عاصمة إريتريا المجاورة، قبل نحو أسبوع.

وشنّ رئيس الوزراء أبيي أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي، حملة عسكرية على منطقة تيغراي الشمالية في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر بهدف معلن هو الإطاحة بالحزب الحاكم فيها الذي يتهمه بتحدي حكومته والسعي لزعزعة استقرارها. وقتل مئات الأشخاص في الصراع الدائر في ثاني أكبر دولة في إفريقيا لجهة عدد السكان، وبعضهم قُتل في مذبحة مروعة وثقتها منظمة العفو الدولية، على ما ذكرت تقارير. وفر آلاف السكان من القتال والضربات الجوية في تيغراي وعبروا إلى السودان المجاور.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.