تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موزمبيق: ألف جندي يستعيدون قرية وقعت بيد الإسلاميين ويقتلون 16 عنصراً منهم

عسكريون في مدينة موسيمبوا دا باريا الموزمبيقية
عسكريون في مدينة موسيمبوا دا باريا الموزمبيقية © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

قال القائد العام لشرطة موزامبيق إن أكثر من ألف جندي تمكنوا الخميس 11/19 من استعاد قرية مويدومبي في شمال البلاد من المتمردين الإسلاميين وإنهم قتلوا 16 منهم ودمروا بعض عتادهم.

إعلان

ويشهد إقليم كابو ديلجادو في أقصى شمال موزامبيق تمردا مرتبطا بتنظيم الدولة الإسلامية اشتد هذا العام وشن فيه المتمردون هجمات على الجيش وسيطروا على بلدات بأكملها. وبالإقليم مشروعات للغاز الطبيعي استثماراتها نحو 60 مليار دولار. وفي كلمة إلى القوات في ساحة بمنطقة مويدومبي التي أفادت تقارير إعلامية بقيام المتمردين بقطع رؤوس فيها الأسبوع الماضي، هنأ قائد الشرطة برناردينو رفاييل القوات بإنجازها لكنه حذر أن المعركة لم تنته بعد.

وقال في لقطات بثتها قناة (تي.في.إم) التلفزيونية الرسمية "التهنئة لرجالنا الشجعان.. (لكن) ما أنجزناه إلى الآن ليس نصرا. أنجزنا مرحلة واحدة من عملنا". وأضاف أن المتمردين يجب أن يوقفوا العنف ويتحدثوا مع الحكومة التي قال إنها مستعدة للحوار. وكان متمردو تنظيم (أهل السنة والجماعة) قد شنوا هجومهم الأول في عام 2017.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.