تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزارة الخارجية الأمريكية: نطالب بانسحاب الجيش الإريتري وعدم تدخله في تيغراي

مقاتلون في تيغراي
مقاتلون في تيغراي © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قالت الولايات المتحدة يوم الجمعة 11 ديسمبر 2020 إنها تعتقد أن جنودا إريتريين دخلوا منطقة تيغراي الإثيوبية حيث تقوم أديس أبابا بعملية عسكرية كبيرة وطالبت بسحبهم.

إعلان

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية "أخذنا علما بتقارير موثوقة عن تدخل الجيش الإريتري في تيغراي ونعتبر ذلك تطورا خطيرا" مضيفا "نطالب بأن يتم سحب مثل هذه القوات فورا".

من جانبه، ندد السفير الإثيوبي لدى الولايات المتحدة فيتسوم أريغا على تويتر بـ"الكذب".

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أيضا إلى وجود تقارير عن "انتهاكات لحقوق الإنسان" في المنطقة ودعا "جميع الأطراف" إلى احترام "القانون الدولي الإنساني" داعيا إلى "تحقيق مستقل".

وتابع "نواصل حض جميع الأطراف على إعادة السلام وحماية المدنيين بمن فيهم اللاجئون، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون أي عوائق إلى تيغراي".

وتشير المعلومات التي تعتبرها واشنطن "موثوقة" إلى تورط قوات من إريتريا المجاورة إلى جانب الجيش الحكومي لرئيس الوزراء الإثيوبي آبيي أحمد الذي أطلق عملية عسكرية في  تشرين الثاني/نوفمبر تهدف إلى طرد القادة المحليين لجبهة تحرير شعب تيغراي الذين تحدوا سلطته لأشهر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.