إصابة 26 جنرالا في صفوف الجيش النيجيري بفيروس كورونا

عناصر من الجيش النيجيري
عناصر من الجيش النيجيري © رويترز

أعلن الجيش النيجيري ثبوت إصابة 26 جنرالا نيجيريا على الأقل بفيروس كورونا المستجدّ بعدما  حضروا مؤتمرا في عاصمة البلاد فيما توفي آخر.

إعلان

وأجريت الاختبارات بعد وفاة الجنرال جون إيرفين خلال المؤتمر السنوي لرئاسة أركان الجيش لعام 2020 في أبوجا الأسبوع الماضي. 

وجاء في بيان للجيش أن "رئيس أركان الجيش أمر المؤتمر فورا بتوجيه جميع المشاركين إلى العزل الذاتي".وأضافت أن "فحص جميع المشاركين بدأ على الفور". بحلول الأحد، وخضع 417 شخصا لفحوصات وثبتت إصابة 26 منهم. 

وعزل جميع الذين حضروا المؤتمر أنفسهم، في حين بباشر الذين ثبتت إصابتهم العلاج الطبي.

وشهدت نيجيريا ارتفاعا في الإصابات بالفيروس في الأسابيع الأخيرة، ما أثار مخاوف من اندلاع موجة ثانية من الوباء.

وسجّلت أكبر دولة في إفريقيا لجهة عدد السكان 3820 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 الأسبوع الماضي.

وفقًا لمركز نيجيريا للسيطرة على الأمراض، تم الإبلاغ عن عدد مرتفع كهذا للمرة الأخيرة بين 19-25 تموز/يوليو عندما سجلت 3870 حالة جديدة.

يشّكل رقم الأسبوع الفائت زيادة بنسبة 142 بالمئة عن حالات الأسبوع السابق البالغ عددها 1607.

وتخشى السلطات الصحية ألا تكون البلاد قادرة على التعامل مع الموجة الثانية بسبب تردي المرافق الصحية وسوء التجهيز والموظفين غير المحفزين.

ألقى وزير الصحة أوساجي إهانير باللوم في ارتفاع الإصابات على الأشخاص الذين فشلوا في احترام الإجراءات الوقائية مثل وضع الكمامات وغسل اليدين والتباعد الجسدي.

وأسفر الفيروس الفتّاك حتى الآن عن إصابة 73175 شخصا توفي 1197 منهم في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا والتي يبلغ عدد سكانها 200 مليون نسمة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم