تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الصومال يقطع علاقاته الدبلوماسية مع كينيا بسبب "تدخلها المتكرر" في شؤونه الداخلية

© الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد فارماجو _ رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن الصومال يوم الثلاثاء 15 ديسمبر 2020 قطع العلاقات الدبلوماسية مع كينيا واستدعاء موظفي الخدمة الخارجية التابعين له من نيروبي على خلفية ما وصفه بـ"التدخل المتكرر" في شؤونه الداخلية في وقت تستعد مقديشو لإجراء انتخابات طال انتظارها.

إعلان

ويزداد التوتر بين البلدين الجارين ويأتي الإعلان في وقت استضافت كينيا قادة أرض الصومال (صوماليلاند) الانفصالية التي لم تعترف بها الحكومة المركزية في مقديشو وتعتبرها تابعة للصومال.

وأبلغ  وزير الإعلام الصومالي عثمان أبوبكر دوبي الصحافيين أنه تم منح الدبلوماسيين الكينيين في مقديشو مهلة مدتها سبعة أيام للمغادرة وأنه سيتم استدعاء ممثلي الصومال لدى نيروبي. 

وقال في مقديشو إن "الحكومة الصومالية تعتبر الشعب الكيني مجتمَعا محبا للسلام يرغب بالعيش بانسجام مع باقي المجتمعات في المنطقة. لكن القيادة الكينية الحالية تعمل على خلق فجوة بين الطرفين".

وأضاف "اتّخذت الحكومة هذا القرار ردا على الانتهاكات السياسية الصريحة المتكررة والتدخل من جانب كينيا في سيادة بلدنا". 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.