تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة: 2.3 مليون شخصاً يشكلون نصف سكان تيغراي يحتاجون إلى مساعدات

نازحون إثيوبيون في السودان
نازحون إثيوبيون في السودان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

ذكر تقرير للأمم المتحدة أن القتال لا يزال مستمرا في عدة مناطق بإقليم تيجراي في شمال إثيوبيا وأن زهاء 2.3 مليون فرد، أو نصف سكان الإقليم تقريبا، يحتاجون إلى مساعدات.

إعلان

 

ونُشر التقرير، وهو أشمل تقييم عام للموقف الإنساني في تيجراي منذ نشوب الصراع هناك في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني، على الانترنت في وقت متأخر الخميس 01/07. وقال التقرير إن إمدادات الغذاء محدودة للغاية مضيفا أن النهب منتشر على نطاق واسع وأن انعدام الأمن لا يزال واسع النطاق. وتقاتل قوات الحكومة الاتحادية الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي وهو حزب سياسي كان يحكم الإقليم. وأعلنت الحكومة الانتصار في أواخر نوفمبر تشرين الثاني لكن الجبهة تعهدت بمواصلة القتال.

وقالت قوة الدفاع الوطني بإثيوبيا في وقت متأخر أمس الخميس إنها قتلت أربعة أعضاء كبار بالجبهة وألقت القبض على تسعة آخرين. ولم يتسن الوصول للجبهة للتعقيب. واستندت نتائج التقرير على مهمتين أجرتهما وكالات حكومية ودولية في أواخر ديسمبر كانون الأول. وقال التقرير إن الموقف الإنساني متدهور وإنه لا يزال يتعذر الوصول لاثنين من بين أربعة مخيمات لاجئين في تيجراي. وأضاف التقرير أن القتال لا يزال جاريا في مناطق ريفية وعلى مشارف مقلي عاصمة تيجراي وفي بلدتي شاير وشيرارو وغيرهما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.